الوطن

أربيل: تفشّي كورونا ليس مشكلة صحيّة بل ذو تداعيات اقتصاديّة تشمل العراق والإقليم بغداد: لجنة نيابيّة سباعيّة من الأحزاب لاختيار رئيس جديد للحكومة

 

كشفت مصادر مطلعة، عن تأليف لجنة سباعيّة من الأحزاب «الشيعية» في البرلمان العراقي، مهمّتها اختيار شخصية تكلّف بتأليف الحكومة. وتأتي هذه الخطوة بعدما أبلغ الرئيس العراقيّ برهم صالح الأحزاب بمهلة لاختيار شخصية تكلّف تأليف الحكومة تنتهي منتصف الأسبوع المقبل.

وبحسب المصادر، فإنه حتى الآن لا إجماع ولا مشتركات بين أعضاء اللجنة، فالقوى السياسية «الشيعية» تريده مستقلاً وتفترض قبول القوى «السنية» و»الكردية» خيارات لأعضاء حكومته.

وأشارت المصادر إلى أن القـــوى «السنية» تريده مقبـــولاً كرديـــاً وفي برنامـــج حكومته موعد محدّد للانتخابات المبــكّرة، أمّا أربيل فتجد نفسها غير معنية بملفّ التوافق الوطنيّ وتبقي خيار التمثيل المكوّناتيّ».

كما لفتت إلى أن ساحات التظاهر موجودة ليست بزخم الأشهر الماضية، لكنّ ضغطها حاضر على طاولة البحث السياسيّ، وفي مباحثات الرئاسات العراقية.

أمّا في الحبوبي بذي قار وساحة التحرير فلا يزال الشارع المتظاهر مسرح القبول أو الرفض لأسماء مرشحين تتوافق القوى السياسية عليهم، فيتم تسريب أسمائهم لرصد الموقف في الشارع.

فيما آخر مواقف مرجعية النجف لجهة التطورات السياسية والتظاهرات، فاكتفت بالتذكير من خلالها بضرورة اعتماد المرشح غير الجدليّ.

وعلى وقع التطورات السياسية، تبرز جوانب أخرى ضاغطة بينها الجانب الاقتصاديّ وأسعار النفط وإدارة موازنة بعجز ضاغط لحكومة مؤقتة. بينما يبقى أقلّ من أسبوع من عمر المهلة الدستورية لتقديم مرشح من القوى السياسية لتأليف الحكومة.

إلى ذلك، أكد النائب عن تيار الحكمة ستار الجابري، أمس، ان اللجنة المشكلة من القوى «الشيعية» لاختيار مرشح رئاسة الوزراء ستعمل على حسم اسم المرشح قبل نهاية الفترة المحددة دستورياً الاسبوع المقبل، مشدداً على ان الشخصية التي سيتم تقديمها ستكون ملزمة بتطبيق خارطة الطريق التي وضعت لها.

وقال الجابري إن «جميع الاطراف السياسية تتحمل المسؤولية عن تأخر حسم ملف اختيار رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة المقبلة»، مبيناً ان «البلد يمر بأزمات عديدة اقتصادياً وصحياً وسياسياً ولا خيار أمام القوى السياسية الا الإسراع بحسم هذا الملف ضمن المواصفات التي اشترطها الجمهور وطالبت بها المرجعية».

وأضاف أن «الشخصية التي سيتم ترشيحها ينبغي ان تكون غــير جدلية ومقبولة وتستطيع العبور بالــــبلد الى بر الامان وان تلتزم بخارطة الطريق التي وضعت لها بإجراء الانتخابات المبكرة وحفظ هيبة وسيادة الدولة وإكمال الإجراءات المتعلقة بالانتخابات»، لافتاً الى ان «اللجنة التي شكلت من القوى الشيعية ستعمل على طرح أسماء عدة يتم من خلالها اختيار اسم واحد ويقدّم كمرشح لرئاسة الوزراء قبل نهاية المدة المحددة الاسبوع المقبل».

على صعيد تداعيات فيروس كورونا، أشرف رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور البرزاني، على اجتماع خاص لبحث تداعيات تفشي فيروس كورونا والوضع الاقتصادي في إقليم كردستان.

وخلال الاجتماع الذي حضره نائب رئيس الوزراء قوباد طالباني، شكر رئيس الحكومة «اللجنة العليا المشكلة لمواجهة فيروس كورونا والمؤسسات المختصة على الأداء المتفاني والمهني في اتخاذ الإجراءات الوقائيّة اللازمة»، مطالباً «المواطنين بالالتزام بهذه الإجراءات لأنها تصب في المصلحة العامة».

وتابع أن «تفشي فيروس كورونا لا يعدّ مشكلة صحية فحسب، بل للأسف له تداعيات اقتصادية تشمل العراق وإقليم كردستان، خصوصاً مع التراجع الحاد في أسعار النفط في الأسواق العالميّة».

وأضاف أن «أحد أهم مهام التشكيلة الوزارية التاسعة في إقليم كوردستان، هو الاستمرار في تنويع الاقتصاد ومصادر دخله بالشكل الذي لا يتم فيه الاعتماد على مصدر دخل واحد»، لافتاً الى ان «تطبيق هذه الاجندة يعتمد بالدرجة الأساس على استقرار الأوضاع السياسيّة والاقتصادية والأمنية في العراق والمنطقة، الأمر الذي سينعكس بصورة مباشرة على الوضع في إقليم كردستان».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق