الوطن

“القومي” في عكار نفّذ حملة تعقيم في سراي حلبا وشدّد على اعتماد إجراءات الوقاية والحماية واستغرب استثناء المستشفى الحكومي في عدبل من الحصص الموزّعة على المستشفيات لمواجهة كورونا

قامت نظارة العمل والشؤون الاجتماعية في منفذية عكار في الحزب السوري القومي الاجتماعي بمبادرة صحية اجتماعية تمثلت بتعقيم مكاتب سراي حلبا، بدءاً من نفوس حلبا، والمحكمة الشرعية والمحكمة المدنية ومكاتب الأمن العام ومكتب البريد «ليبان بوست». وقد لقيت المبادرة استحسان العاملين في السراي والجوار من الأهالي والمحال .

ودعت نظارة العمل إلى الاهتمام بالوقاية عبر استخدام مواد التعقيم والصابون ومنع الاحتكاك من المصافحة باليد حفاظاً على سلامة صحة المواطنين، مع العلم أنه لم تسجل بعد أيّ إصابة مسجلة بفيروس كورونا في عكار.

وفي الإطار نفسه تمّ تعقيم جميع مكاتب وباحة مكتب منفذية عكار.

ودعت نظارة العمل والشؤون الاجتماعية وزارة الصحة ومحافظة عكار الى الإسراع في وضع خطة طوارئ واعتماد الإجراءات الوقائية وإنشاء مراكز الرعاية الصحية والفحوص الطبية للوقاية من الوباء.

إلى ذلك، أصدرت نظارة العمل والشؤون الاجتماعية في منفذية عكار بياناً جاء فيه: إنّ استبعاد مستشفى عبدالله الراسي الحكومي. عدبل من الحصص الموزّعة على المستشفيات الحكومية المخصّصة لمواجهة وباء كورونا، أمر مستغرب ومستهجن، وإننا ندعو الحكومة اللبنانية ووزارة الصحة الى تحمّل المسؤوليات ومعالجة الموضوع والمباشرة بتجهيز المستشفى الحكومي في عدبل أسوة ببقية المحافظات.

إنّ عكار من أكبر المحافظات في لبنان وهي عانت على مرّ السنين من الفقر والحرمان. واليوم يتكرّر هذا المشهد بالاستهتار بصحة الناس. وهذا غير مقبول.

ندعو أهلنا من الأجهزة الأمنية والعاملين في المرافق العامة والخاصة خارج محافظة عكار، وبخاصة من هم على احتكاك مباشر مع المواطنين الى اعتماد إجراءات الوقاية والفحوص الطبية اللازمة قبل عودتهم الى عكار حفاظاً على سلامة عائلاتهم وجيرانهم وبلداتهم من أي احتمالات لنقل فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق