الوطن

حزب الله بقاعاً: إجراءات عديدة للجنة إدارة أزمة الفيروس

نظّمت قيادة منطقة البقاع في «حزب الله» لقاء مع رؤساء البلديات والاتحادات البلدية في  مركز الإمام الخميني الثقافي في بعلبك، تمحور حول آلية عمل لجنة إدارة أزمة فيروس «كورونا» على مستوى الهيكلية، وعمل البلديات.

في مستهل اللقاء شكر مسؤول منطقة البقاع في حزب الله، الدكتور حسين النمر الإعلاميين على «مواكبتهم وتعاونهم وتحملهم المسؤولية المهنية التي تقتضيها المرحلة».

وأضاف «اتخذت لجنة إدارة أزمة كورونا، العديد من الإجراءات في هذه المنطقة التي يقطنها حوالى 600 ألف نسمة، فعلى مستوى الهيكل، تم تشكيل لجنة لمتابعة الأزمة على مستوى المنطقة تتألف من: تكتل نواب بعلبك الهرمل ممثلاً بالنائب الدكتور علي المقداد، مدير مستشفى بعلبك الحكومي، الهيئة الصحية الإسلامية، الدفاع المدني، الرعاية الصحية، الموضوعات، التربوي، الإعلام، العمل البلدي، القطاعات المهنية، والمؤسسات الرسمية، بالإضافة إلى تشكيل لجنة في كل قطاع، وتشكيل لجنة في كل بلدة ضمنها رئيس البلدية».

وتابع «على مستوى المتابعة: التنسيق مع وزارة الصحة حيث تم استحداث مركز لمحافظة بعلبك الهرمل في مستشفى بعلبك الحكومي، وقد وضعت المستشفى إمكاناتها في خدمة الأهالي ابتداء من اليوم(أمس) الخميس، والإعلان عن استقبال الحالات المرضية التي تظهر عليها الأعراض في مراكز الهيئة الصحية الآتية: القصر، ميداني في مشفى البتول الهرمل، النبي عثمان، ميداني في مشفى دار الحكمة بعلبك، فرج بلوق في بعلبك، مركز بوداي، مركز شمسطار، مركز تمنين التحتا، مركز على النهريمركز النبي شيث، ومركز بريتال».

وأشار إلى أنه «في حال تفشي الوباء سيتم استحداث مراكز ميدانية بجانب كل مركز، بالإضافة الى مركز ميداني في الكرك، هدفه التشخيص، والحالات المشتبه بها ننقلها عبر الدفاع المدني الى مسنشفى بعلبك الحكومي أو مستشفى الهرمل الحكومي».

وأعلن أنه «جرى تسمية لجنة في كل بلدية تتابع الإجراءات الخاصة بالحد من العدوى، فرض ما يلزم من تدابير النظافة والصحة في البلدية، تعقيم المرافق العامة في البلدية واتخاذ التدابير بشأن مكافحة الأمراض الوبائية، حماية صحة الأفراد عبر مراقبة جميع الأماكن التي تتعاطى تجارة أو صناعة الأغذية، توزيع المساعدات اللازمة لمساعدة ضحايا الأمراض الوبائية، تعقب الحالات المشتبه فيها في حال خالفت تعاليم الحجر المنزلي وإلزامها بالتزام منازلها، وفي حال وجود حالة شبه مؤكدة يجب على البلدية مواكبتها والتأكد من إخضاعها للفحص اللازم في المراكز التي تم الإعلان عنها، وإذا استدعى نقلها الى العزل، يتم التنسيق مع الدفاع المدني لنقلها الى مستشفى بعلبك أو الهرمل».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق