مرويات قومية

رحيل الرفيق بهيج الحلبي عرف الحزب في العام 1943 وبقي قومياً اجتماعياً حتى آخر زفرة من حياته

عرفت الرفيق بهيج الحلبي بعد أن كنت عرفت شقيقيه الرفيقَين أنيس وبديع، وعرفت الكثير الجيد من شقيقه البكر الرفيق رفيق الحلبي(1)، مؤسس العمل الحزبي في كلّ من بشامون، وكوماسي والذي نشرت عنه نبذة غنيّة بفضل المعلومات التي زوّدني بها الرفيق أنيس، إلى ما كنت جمعته من مصادر حزبية مختلفة.

تسنّى لي أن أزور الرفيق بهيج مرّتين، كان يجب أن أتردّد أكثر، إنّما أقول للمرة المئة، انه لا يستطيع فرد واحد أن يغطّي كامل تاريخ العمل الحزبي على مدى الوطن والمهاجر. تحدّثت عن ذلك مراراً، وقد أتحدّث، للمرة الأخيرة، وللتاريخ، عن”درب الجلجلة” منذ تولّيت مسؤولية رئيس لجنة تاريخ الحزب.

هذه النبذة تستند إلى ما كنّا سجّلناه في لقاء مع الرفيق بهيج، ونأمل من الذين عرفوه جيداً أن يكتبوا ما يغني تلك النبذة عنه، وأخصّهم الرفيقين حليم فياض وسمير ريّس.

المعلومات المسجّلة من الرفيق بهيج الحلبي

– تعرّف على الحزب في الجامعة الوطنية في عاليه، وانتمى في الفترة 1943 – 1944.

من الرفقاء الذين عرفهم في تلك الفترة: كامل ريدان(2)، شفيق صدقة عبد الخالق(3)، شفيق عبد الخالق (الشاعر في البرازيل)(4) ، وصبحي أبو عبيد(5).

– عام 1947 كان طالباً في الكلية الاستعدادية (I.C) وتولّى مسؤولية مدير المديرية، فيما كان الأمين فوزي معلوف منفذاً عاماً.

ومن الرفقاء الذين عرفهم:

ü صديق كنج: من محافظة اللاذقية، تولّى مركزاً مرموقاً في الأمم المتحدة.

ü جيلبرت مشعلاني: في كندا حالياً. شقيقه جيمي.

ü يوسف خوري: من صافيتا. كان مديراً في مكتبة يافث / الجامعة الأميركية.

ü جورج نصر: من المنصف.

ü علي غندور: الأمين لاحقاً. الاقتصادي ورجل الأعمال المعروف.

ü ميشال معلولي: النائب السابق في المجلس النيابي اللبناني.

· غداة استشهاد سعاده، التقى مع الرفيقين سمير ريّس ورفيق سماحة في منزل الرفيق جيلبرت مشعلاني، يدرسون ماذا عساهم يفعلون إزاء جريمة اغتيال سعاده.

· في حين تولّى الرفيق حليم فياض مسؤولية إحدى المديريات، وكان معه الرفيق يوسف خوري ناموساً والرفيق جيلبرت مشعلاني محصلاً، كان الرفيق بهيج الحلبي مسؤولاً عن متابعة الخلايا الطلابية في فترة تولّي الرفيق حسن الطويل مسؤولية مفوّض عام لبنان.

· في الجامعة الأميركية، انتمى الرفقاء عادل حامد (الكويت ثمّ لندن)، هشام أبو ظهر وأسعد المقدم.

· غادر بعد تخرّجه من الجامعة الأميركية إلى كوماسي في غانا.

بعد ذلك أسّس عملاً في مونروفيا مع عارف الأعور (شقيق النائب بشير الأعور).

– يعلم أنّ الأمين إبراهيم دانيال(8) تعيّن منفذاً عاماً في غانا عام 1953.

– من الرفقاء الذين يعرفهم: أديب بشور وهو شقيق الأستاذ معن بشور. خالد قطمة(9)، نديم أبو سعيد(10)، رجا خولي، فضلو خولي ورمزي جورج (11).

– أمضى فترة طويلة في نيويورك، تناهز الـ 22 سنة (1976 ـ 1998).

هذا ليس “كلّ” الرفيق بهيج الحلبي، انما هي إضاءة موجزة بانتظار ان ننشر ما سيكتبه عارفوه.

بدوري سأعمل على إعداد نبذة عن كلّ من الرفقاء اللذين عرفت أصالة انتماء كلّ منهم، وربطتني بهم أواصر من المودة والتقدير: انيس الحلبي، بديع الحلبي وعفيف حسان.

هوامش:

(1) رفيق الحلبي: للاطلاع على النبذة المعممة عنه مراجعة موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(2) كامل ريدان: القاضي، الشقيق الاكبر للأمين حسن ريدان، من اوائل رفقائنا في عين عنوب.

(3) شفيق صدقة عبد الخالق: من مجدلبعنا، تولى مسؤوليات عديدة، منها المندوب الاداري لمنطقة المتن الاوسط، كان موظفاً في مصلحة الليطاني وكانت علاقتي به وثيقة وما زلت أذكره بكثير من الحب والتقدير. غادر الى ولاية نورث كارولينا حيث وافته المنية. لقد تحدثت اكثر من مرة عن ابنه الرفيق وليد عندما كان طالباً في مدرسة التنشئة الوطنية.

(4) شفيق عبد الخالق: الشاعر المهجري المعروف. مراجعة الموقع المذكور آنفاً.

(5) صبحي ابو عبيد: من معاصر الشوف. شارك في الثورة الانقلابية وأسر، من مسؤولياته: عميد للداخلية.

(6) توفيق رافع حمدان: مراجعة الموقع المذكور آنفاً.

(7) ايليا خليفة: رفيق مناضل. من عين عنوب. شقيق الرفقاء: د.رياض، فؤاد، وغسان. مراجعة ما كنت كتبت عن الرفيقين د. رياض وفؤاد على الموقع المذكور آنفاً.

(8) ابراهيم دانيال: مراجعة النبة عنه على الموقع المذكور آنفاً.

(9) خالد قطمة: كما آنفاً.

(10) نديم ابو سعيد: عرفت عنه طالباً في مدينة ريشموند (فرجينيا) الى جانب الرفيق بيار حريق (شقيق الامين عصام).

(11) رمزي جورج: شقيق الامين جورج جورج، عمل في الإعلام والترجمة. لا معلومات لديّ عنه سوى انه شقيق الأمين جورج جورج الذي كنت نشرت نبذة عنه. مراجعة الموقع آنفاً. آمل من الرفيق الصديق فؤاد جورج جورج ان يكتب عن الرفيق رمزي جورج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق