الوطن

لقاء الأحزاب في طرابلس ثمّن مبادرة البلدية

 

 ثمّن منسّق لقاء الأحزاب والقوى الوطنية في طرابلس عبدالله خالد، خطوة المجلس البلدي في المدينة برئاسة الدكتور رياض يمق «بتخصيص مبلغ ثلاثة مليارات ليرة لبنانية، إسهاماً منه في تخفيف أعباء الأزمة الإقتصادية على الأهالي».

وأشار إلى أنتخصيص هذا المبلغ يعكس أهمية التكافل والتضامن الإجتماعي في تخفيف تداعيات الأزمة الإقتصادية، والتي ترافقت مع انتشار وباء كورونا، مؤكداًوضع كل طاقات الأحزاب والقوى الوطنية في طرابلس، بتصرف المجلس البلدي، وأن تشكل تلك المبادرة خطوة تحث أغنياء المدينة على القيام بمبادرات مماثلة”.

بدوره، شدّد رئيسالتنظيم القومي الناصريدرويش مراد، في بيان، على أنطرابلس تحتاج الى وقفة تضامن تؤمّن التوازن الإجتماعي بين ابنائها، مثمناًالقرار الذي اتخذته بلدية طرابلس رئيساً وأعضاءً بتخصيص ثلاثة مليارات ليرة لبنانية كمساعدات غدائية للعائلات الأكثر فقراً، نرجو فعلاً أن تصل إلى مستحقيها، مهيباً بالقيادات الميسورةأن تقوم بواجبها أيضاً إتجاه أبناء المدينة».

وشدّد علىضرورة أن نلتزم قرار الدولة بالبقاء في البيت، ولكن يبقى أن توفّر الحكومة مستلزمات البقاء في المنزل لذوي الدخل المحدود والذين انقطعوا عن أعمالهم، مشيراً إلى أن كرتونة المساعدات الغذائية لا تكفي، فهناك أعباء مالية هامة تحتاجها العائلات، خصوصاً في طرابلس».

ونوه بقرار الحكومة تخصيص مبلغ 18 مليار ليرة للناس الأكثر فقراً، متمنياً أن تتوزع بشكل عادل في كل المناطق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق