عربيات ودوليات

الدفاعات الجويّة اليمنية تتصدّى لطائرات التحالف الحربيّة وسريع يؤكد أن منظومات فاطر- 1 أجبرتها على مغادرة الأجواء اليمنيّة

أكّد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء، العميد يحيى سريع، «تصدّي الدفاعات الجوية لتشكيل قتالي للتحالف السعودي من طائرات حربية في أجواء مديرية صرواح غرب محافظة مأرب شرق اليمن».

وأوضح سريع أن «منظومات فاطر-1 الدفاعية أجبرت الطائرات المعادية على مغادرة الأجواء قبل تنفيذها أيّ مهام عدائية».

وتشهد منطقتا المَشْجَح والمَخْدَرَة في مديرية صِرواح ذاتها مواجهات عنيفة بين قوات حكومة صنعاء من جهة، وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي من جهة أخرى.

وشنّت طائرات التحالف السعودي أكثر من 90 غارة جوية منذ ترحيب حكومة صنعاء بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص مارتن غريفيث لإيقاف الحرب في اليمن.

يُشار إلى أن التحالف السعودي أعلن دعمه وتأييده لقرار حكومة الرئيس هادي بقبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف الحرب، لكن غاراته الجوية لم تتوقف.

واستهدفت 54 غارة جوية للتحالف السعودي منطقتي السَّليْلَة والمَهاشِمة ومواقع محيطة بمنطقة اليَتَمَة، المركز الإداري لمديرية خَبْ والشَّعْف الحدودية مع نجران السعودية، كما استهدفت 5 غارات جوية منطقة اللبنات في الأطراف الجنوبية الشرقية لمديرية الحزم عاصمة محافظة الجوف شرق اليمن.

يجري ذلك في ظل تبادل الاتهامات بين قوات حكومة صنعاء والقوات المتعددة للتحالف السعودي بارتكاب عشرات الخروقات اليومية لاتفاق وقف إطلاق النار في محافظة الحُدَيْدَة.

مصدر عسكري في حكومة صنعاء أفاد بـ»رصد أكثر من 340 خرقاً لقوات التحالف السعودي في جبهات الحُدَيْدَة منذ الترحيب بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لإيقاف الحرب في اليمن».

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث دعا في وقت متأخر مساء أول أمس، أطراف النزاع في اليمن إلى عقد اجتماع عاجل لمناقشة سبل ترجمة ما قطعوه على أنفسهم من التزامات إلى واقع ملموس.

وتوقع غريفيث من أطراف النزاع الامتثال لرغبة اليمنيين في السلام، عن طريق الوقف الفوري لكل الأعمال العدائية والعسكرية، وأعرب عن سعادته لما وصفها بـ»بالردود الإيجابيّة من الحكومة اليمنية وأنصار الله لنداء الأمين العام للأمم المتحدة بشأن وقف إطلاق النار».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق