اقتصاد

زمكحل يوقّع اتفاقاً مع «مستشفى رزق» لتوزيع فحوصات الـPCR على المحتاجين في المناطق

 

  وقّع تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيّين في العالم برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل، اتفاقية تعاون MOU مع المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركيةمستشفى رزق LAU Medical Center الممثل برئيسه الدكتور جوزف جبرا وفريق عمله، يهدف إلى تقديم وتوزيع فحوصات الـ PCR Test من قبل التجمّع اللبناني العالمي، حيث يوزع مجاناً في كل المناطق اللبنانية للأفراد المحتاجين، ولا سيما الذين تظهر عليهم عوارض ولا يملكون تغطية الضمان الاجتماعي أو الذين ليس لديهم بطاقات التأمين الاستشفائي والصحي.

في المناسبة تحدّث زمكحل باسم مجلس الإدارة، فقال: إن اولوياتنا القصوى في هذا الوقت الحرج، هي حماية اللبنانيين، والتركيز سوياً على الشق الصحي. بناء عليه، إن المرحلة الأولى لهذه المعركه الشرسة هي الطلب من اللبنانيين البقاء في البيوت لحمايتهم وعائلاتهم بغية منع انتشار المرض. أما المرحلة الثانية والأهم فهي مرحلة اختبار وفحص العدد الأكبر من اللبنانيين في كل المناطق بهدف إحصاء أكبر عدد من حاملي هذا الفيروس. وفي هذا الإطار قرّر مجلس ادارة التجمع اللبناني العالمي التبرّع من خلال تقديم عدد كبير من فحوصات الـ PCR المعروف دولياً، لفحص الكورونا وتقديمه مجاناً الى اللبنانيين المحتاجين في كل المناطق اللبنانية.

وتابع: تتضمن هذه الاتفاقية، أن يقوم التجمع اللبناني العالمي باستيراد وتقديم هذه الفحوصات مجاناً. ومن جهته يقوم المركز الطبي للجامعة اللبنانية الاميركيةمستشفى رزق LAU Medical Center بتوزيع هذه الفحوص مع فريق طبي متخصص وخدمة العيادة المتنقلةMobile Clinic، من أجل إجراء هذه الفحوص في كل المناطق اللبنانية وإعطاء النتائج والإحصاءات الواضحة لمعرفة وتحديد عدد المرضى.

وقال إن المرحلة الثالثة ستكون التحضير منذ الآن لما بعد «الكورونا»، إذ نتوقع أزمة اقتصادية واجتماعية صعبة، لذا علينا منذ اليوم أن نستبق الأمور، ونُحضّر استراتيجيات وخطط عمل لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية المقبلة.

أما جبرا فشكر «تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World «لمساهمته التي ستكون بالتأكيد قيمة مضافة للحملة ضد فيروس كورونا التي تنظمها الجامعة والتي أصبحت أكثر فاعلية مع إطلاق كلية «جيلبير وروز ماري فاخوري» للطب والمركز الطبي للجامعة اللبنانية  الأميركيةمستشفى رزقخدمة العيادة المتنقلة».

وخلص جبرا إلى القول: في هذه الأوقات الصعبة، سينضم تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World  من خلال مساهمته هذه، إلى حملتنا الوطنية التي تقدم الدعم المعنوي والطبي للشعب اللبناني المهدّد من قبل عدو شرير، غير مرئي يُمكن أن يودي بحياة أحبائنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق