الوطن

الأردن: الرزّاز يشرف على المساعدات الغذائيّة للأسر المتضرّرة من أزمة كورونا

أشرف رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، أمس، على توزيع المساعدات والطرود الغذائية للأسر الأردنية المحتاجة، والمتضررة في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال الرزاز: «أشرفنا صباحاً على جهود فريق الحماية الاجتماعية، وهو فريق متكامل، تابع لصندوق المعونة في وزارة التنمية الاجتماعية».

وأكد الرزاز على دور العديد من المؤسسات والجهات الحكومية في توزيع المساعدات والطرود الغذائية على الأسر المحتاجة، في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الأردن جراء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف الرزاز: «كل هذه الجهود تصبّ في توزيع المساعدات، ونسعى بها للوصول إلى كل مواطن محتاج في الأردن».

وأعلن وزير الصحة الأردنية، سعد جابر، مساء السبت الماضي، عن تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» المستجدّ، ليرتفع الإجمالي إلى 323 حالة.

وكان الملك الأردني عبد الله الثاني، أوعز إلى الحكومة بدراسة إنتاج سلع غذائية محلياً، بالتنسيق مع الشركات والمصانع الوطنية، للحفاظ على مخزون آمن في كل الظروف.

وأكد الملك عبد الله، خلال زيارته إلى مستودعات المؤسسة الاستهلاكية المدنية قبل يومين، على ضرورة تعزيز المخزون الاستراتيجي من المواد الغذائية، وضمان سلامة السلع وجودتها، وفقاً لأعلى المواصفات.

ووجّه بوضع خطة لاستمرارية التزود بالمواد الغذائية، بهدف الحفاظ على المخزون الاستراتيجي للمملكة، داعياً جميع القطاعات المعنيّة إلى الجاهزية والاستعداد لاستقبال شهر رمضان، وتوفير احتياجات المواطنين في جميع مناطق المملكة.

وفي السياق، أكد وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري، أن «المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية مريح، ويتجاوز فترات الأمان».

وأضاف: «لدينا تقييم دوري لمخزوننا من السلع الأساسية.. نحن نتعامل مع جميع الافتراضات بما فيها أسوأ الحالات، والمتمثلة بعدم القدرة على الاستيراد».

وشدد الحموري، على أن «المخزون الاستراتيجي للمملكة من السلع الأساسية كالرز والسكر والقمح مريح، عدا عن الإنتاج المحلي من الدواجن والخضروات».

وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض فيروس كورونا «وباء عالميا»، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق