أولى

سورية: شفاء ثالث حالة مصابة بـ«كورونا» ومكافأة لكوادر الأمن بتطبيق الإجراءات

أعلنت وزارة الصحة السورية، أمس، شفاء حالة ثالثة من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد في البلاد.

وذكرت الصحة السورية على صفحتها عبر «فيسبوك»، أن «حصيلة الإصابات المسجلة في سورية حتى اليوم 19 إصابة شفي منها 3 إصابات وتوفيت حالتان»، وأكدت ذلك وكالة «سانا» للأنباء.

وفي السياق أكدت الوزارة تجهيز 14 مركزاً طبياً في كافة المحافظات لعلاج إصابات فيروس كورونا المستجدّ، منهم مشفى الزبداني الوطني بريف دمشق.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض فيروس كورونا «وباء عالميا»، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وفي سياق متصل، قررت وزارة الداخلية السورية منح مكافأة مالية لكوادر قوى الأمن الداخلي القائمين على تنفيذ قرار حظر التجول، ضمن الجهود الرامية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وحسب قرار أصدره وزير الداخلية محمد الرحمون، تمنح مكافأة مالية يومية مقدارها 600 ليرة سورية لكل فرد من الكوادر القائمة على تنفيذ هذه المهمة، وذلك بدءاً من تاريخ 25/3/2020 وحتى انتهاء المهمة.

وذكرت الوزارة أن المكافأة تأتي تقديراً للجهود التي تبذلها تلك الكوادر في تنفيذ قرار حظر التجول الصادر عن الفريق الحكومي المعني باستراتيجية التصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق