أخيرةكتاب بناء

الأنبياء الكذبة والصيارفة

  يكتبها الياس عشي

أظهر الكورونا العالمَ على حقيقته، والصيارفةُ هم ملوك هذا العالم وأنبياؤه!

وفي الحكايات التي نسمعها عن أدعياء النبوّة أنّ أحدهم إدّعى النبوّة بالكوفة، فسأله الوالي:

ـ ما صناعتك؟

قال: حائك.

استغرب الوالي وقال ساخراً:

ـ نبيٌّ حائك؟

فقال الرجل:

ـ أوَتريدُ نبيّاً صيرفيّاً؟

ومنذ ذلك الحين، وقبل ذلك بكثير،  والكلام يدور على الصيارفة، ودورهم في حكم العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق