عربيات ودوليات

صنعاء: هزيمة أمنيّة واستخباريّة وانتكاسة كبرى للسعوديّة والإمارات

قال وزير الداخلية في حكومة صنعاء، اللواء الركن عبد الكريم أمير الدين الحوثي، إن عملية «فاحبط أعمالهم» تمثل نصراً أمنياً واستخبارياً للشعب اليمني، وهزيمة أمنية واستخباراتية وانتكاسة كبرى للسعودية والإمارات وبقية دول التحالف.

وبحسب موقع «أنصار الله» الرسمي أوضح الحوثي أن الأجهزة الأمنية سبق أن أحبطت مخططات تخريبية عديدة قبل هذه العملية وكلها تؤكد أن الأجهزة الأمنيّة باتت على قدر كبير من المسؤوليّة والجهوزية التي «تكشف مخططات العدوان ومرتزقته»، على حد قوله.

وأشار إلى أن «مقارنة الوضع الأمني بين المناطق التي تقع في ظل المجلس السياسي وتلك الواقعة تحت الاحتلال تظهر الفرق والنجاحات رغم العدوان والحصار».

كما أكد أنه رغم التأثيرات السلبية التي خلفها العدوان والحصار إلا أن ذلك كان دافعا وحافزا لأن تبتكر قيادة الوزارة والأجهزة الأمنية حلولاً جديدة وناجعة وفعَّالة في ضبط الجريمة رغم تطوّر المجرمين وتطور أساليبهم، واستطاعت الأجهزة الأمنية منع الجرائم قبل وقوعها وكشفها وضبطها فور وقوعها، وفق قوله.

وكان التحالف بقيادة السعودية أعلن مساء الأربعاء أنه سيوقف عملياته العسكرية اعتباراً من منتصف ليل الخميس ولمدة أسبوعين في دعم لجهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع الذي راح ضحيته أكثر من 100 ألف شخص.

وقال التحالف إن هذه الخطوة تهدف إلى تسهيل إجراء المحادثات التي يرعاها مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث من أجل وقف دائم لإطلاق النار، واتخذ القرار بشأنها لأسباب منها تفادي تفشٍّ محتمل لفيروس كورونا المستجد. ولم يعلن اليمن أي حالات إصابة بالمرض.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان إن واشنطن رحبت بإعلان وقف إطلاق النار. ودعا جميع الأطراف إلى التعاون مع جهود جريفيث لإجراء محادثات.

كما حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان الحكومة المدعومة من السعودية والحوثيين على الدخول في محادثات »بنية طيبة ودون شروط مسبقة« للاتفاق على آلية لتنفيذ هدنة على مستوى البلاد وعلى خطوات إنسانية واقتصادية لبناء الثقة وعلى استئناف المفاوضات للتوصل لتسوية سياسية».

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق