خفايا وكواليس

خفايا

 

 

استغربت مصادر إعلاميّة رفض وزارة الداخلية ووزارة الإعلام اعتماد البطاقات التعريفية للعاملين في المواقع الإلكترونية الصادرة عن المجلس الوطني للإعلام الذي مضى على تنظيمه للعلم والخبر للمواقع ثماني سنوات من دون وجود هيئة مرجعيّة أخرى للقطاع والذهاب أخيراً لقبول بطاقات تصدرها المواقع نفسها وقد يشوبها الكثير من الفوضى والمحسوبيّة وتساءلت عما إذا كان السبب محاولة تهميش للمجلس؟

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق