أولى

حماس تعبّر عن قلقها على حياة المعتقلين الفلسطينيّين في السعوديّة

 

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الشهادات والوقائع التي أوردتها منظمة «هيومن رايتس ووتش» عن تجاوزات حقيقية في تعامل السلطات السعودية مع المعتقلين الفلسطينيين لديها، تدعو للقلق على حياة وسلامة هؤلاء المعتقلين.

وكرر المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في تصريح دعوة السلطات السعودية للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين، «وخاصة مع تزايد خطر جائحة كورونا عليهم ولاسيما أن بينهم مسنين ومرضى».

وكانت «هيومن رايتس ووتش» حذّرت في تقرير لها أمس من أن المحاكمة الجماعية التي تنظمها السعودية لعشرات المعتقلين الفلسطينيين والأردنيّين «تثير مخاوف خطيرة من حصول انتهاكات في إجراءاتها القانونية».

وأوردت المنظمة الحقوقية شهادات بعض أُسر المعتقلين تشير إلى خضوعهم لعملية تعذيب شديدة، إذ روت كيف كان المحققون السعوديون يوقظون أحد المعتقلين فجرًا ويضعون رأسه في ماء ساخن، ويعلقونه رأسًا على عقب لمدة يومين.

وفي وقت سابق، كشفت حركة حماس عن اعتقال الرياض عشرات الفلسطينيين المقيمين فيها، بينهم قيادي كبير في الحركة.

وقالت الحركة إن جهاز مباحث أمن الدولة السعودي، أقدم على اعتقال محمد صالح الخضري (أبو هاني)، المقيم في جدّة منذ نحو ثلاثة عقود.

واعتبرت الحركة الاعتقال «خطوة غريبة ومستهجنة»، مشيرة إلى أن الخضري كان مسؤولاً عن إدارة العلاقة مع المملكة على مدى عقدين من الزمان، كما تقلّد مواقع قيادية عليا في الحركة.

وطالبت حماس في بيانات منفصلة السلطات السعودية بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين لديها، في ظل انتشار فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق