الوطن

شهداء من قوات الأمن والمدنيّين بهجمات «إرهابية» في ثلاث محافظات عراقية.. وعمليات سامراء تنفذ خطة دفاعيّة صالح والحلبوسيّ: للإسراع بتشكيل الحكومة الجديدة

 

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، أمس، على ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة جديدة تلبي آمال العراقيين.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية، ان صالح استقبل، في بغداد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وجرى، خلال اللقاء، «بحث تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والصحية في البلاد».

وأضاف أن «الجانبين أكدا ضرورة بذل الجهود للإسراع بتشكيل حكومة جديدة تلبي آمال العراقيين وطموحاتهم، وتحقق الإصلاحات المنشودة من خلال دعم رئيس الوزراء المكلف بهذا الشأن».

وأوضح البيان، أنه «كما تمّت مناقشة الآليّات المتبعة من قبل مؤسسات الدولة المختصة لمواجهة وباء كورونا المستجدّ، وأهمية تضافر الجهود للحدّ من انتشار هذه الجائحة عن طريق اتباع توجيهات خلية الأزمة والنصائح الصحية العامة».

على الصعيد الأمني، استشهد عدد من قوات الأمن والمدنيين العراقيين إثر هجمات «إرهابية» شهدتها ثلاث محافظات عراقية، أمس.

وذكرت خلية الإعلام الأمني أن «عبوة ناسفة انفجرت على عجلة تابعة للفوج 36 في الحشد الشعبي بمنطقة اللزاكه جنوبي مدينة الموصل، وقد أدّى الحادث إلى استشهاد عنصرين اثنين من الفوج وجرح اثنين آخرين».

وأضافت أن «شرطياً في فوج طوارئ ديالى الرابع أصيب بإطلاق نار مباشر من قبل عصابات داعش الإرهابية خلال هجوم على نقطة تفتيش تابعة للفوج في منطقة الكاطون في قضاء بعقوبة في محافظة ديالى».

وأشارت إلى «استشهاد مدنيين أثنين بانفجار عبوة ناسفة على عجلة مدنية بين قرية قنيطرة وقرية اللزاكة، ضمن قاطع الفوج 36 في الحشد الشعبي والفوج الثاني في لواء المشاة 50 في الفرقة 14/ قيادة عمليات صلاح الدين».

وتابعت الخلية: «كما جُرح عنصران اثنان بانفجار عبوة ناسفة على قوة تابعة لفرقة المشاة الخامسة في قرية أم الحنطة بناحية الإصلاح التابعة لمحافظة ديالى، واستشهد أحد عناصر الشرطة بإطلاق نار مباشر بواسطة سلاح قناص استهدف إحدى نقاط فوج طوارئ ديالى الرابع، خلف جامعة ديالى بقضاء بعقوبة».

وفي السياق، أعلنت قيادة عمليات سامراء، أمس، تنفيذ خطة دفاعية واسعة تعتمد على نصب العشرات من الكاميرات الحرارية ونشر الطائرات المسيّرة في محافظة صلاح الدين.

وقال قائد عمليات سامراء اللواء الركن عماد الزهيري لوكالة الأنباء العراقية: «اللواء 13 الفرقة الرابعة شرطة اتحادية نفذت عملية أمنية واسعة أسفرت عن مقتل إرهابي».

وأضاف الزهيري «وتمّ تنفيذ ما يقارب خمس طلعات لطيران الجيش أسفرت عن رصد أحد المجاميع وأدت الى قتل وجرح بعض الإرهابيين على الحدود الفاصلة مع قيادة عمليات ديالى».

وأكمل الزهيري «كما تمّ الاتفاق مع محافظ صلاح الدين على نصب العشرات من الكاميرات الحرارية ونشر الطائرات المسيرة لسد الثغرات ومنع تسلل الإرهابيين وضبط الحدود الفاصلة في محافظة صلاح الدين».

وأشار الزهيري الى أن قيادة عمليات سامراء نفذت خطة انتشار جديدة بناء على أوامر رئيس أركان الجيش وقيادة العمليات المشتركة من خلال إعادة بعض الوحدات العائدة للوسط والجنوب واستبدالها بأخرى من الجيش والشرطة وأفواج طوارئ شرطة صلاح الدين.

وأتم الزهيري «هذا الأمر يتم الإعداد له من أكثر من عام، وتم إعداده بشكل جيد ونفذ قبل عشرة أيام وبنجاح كبير».

إلى ذلك، أصدر الجيش العراقي، أمس، توضيحاً بشأن فتح المنطقة الخضراء ببغداد أمام المواطنين.

وقال السكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة العراقية الفريق الركن محمد حميد البياتي، أمس، في تصريح، إن «فتح المنطقة الخضراء حالياً هو من الجسر المعلق نحو منطقة العلاوي ذهاباً وإياباً فقط»

وأضاف: «هذا الطريق يبقى مفتوحاً من الساعة الـ10 صباحا ولغاية الـ7 مساء»

وفي وقت سابق، قررت لجنة الصحة والسلامة الوطنية في العراق، رفع حظر التجوال جزئياً في شهر رمضان، فيما أشارت إلى أن مناطق محددة سيتم استثناؤها من قرار رفع الحظر.

وجاء في بيان وزارة النقل العراقية: «استناداً إلى قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة عودة الدوام بنسبة  25 % مع الالتزام التام بإجراءات الصحة والسلامة الوقائية لتلافي خطر الإصابة بالفايروس»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق