اقتصادالوطن

4 إصابات جديدة بكورونا والعدّاد يصل 737 وارتفاع عدد المتعافين إلى 141

 

اعلنت وزارة الصحة اللبنانية عن تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا، لتبلغ حصيلة الإصابات منذ 21 شباط الفائت 737 اصابة.

وأعلن مستشفى رفيق الحريري، عدم تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بين 157 فحصاً مخبرياً أجراه، وأنه استقبل 9 حالات مشتبهاً بإصابتها نقلت من مستشفيات أخرى. إلى ذلك، فقد أعلن المستشفى تماثل 5 حالات للشفاء، ليرتفع بذلك عدد المتعافين إلى 141 حالة، إضافة إلى إخراج حالة واحدة مصابة بالفيروس من المستشفى إلى الحجر المنزلي.

وأجرى مستشفى رفيق الحريري الجامعة، بحسب التقرير اليومي الصادر عنها 157 فحصاً مخبرياً، جاءت كل الفحوصات سلبية، ولا تسجيل لإصابات جديدة. ويبلغ مجموع الحالات التي ثبتت مخبرياً إصابتها بفيروس كورونا، والموجودة حالياً في منطقة العزل الصحي في المستشفى، 6 إصابات. وتم استقبال 9 حالات مشتبها بإصابتها بفيروس كورونا نقلت من مستشفيات أخرى، كما تماثلت 5 حالات للشفاء من فيروس كورونا، بعد أن جاءت نتيجة فحص الـPCR  سلبية في المرتين، وتخلصها من كل عواض المرض. وقد بلغ مجموع الحالات التي شفيت تماماً من فيروس كورونا منذ البداية حتى تاريخه، 141 حالة شفاء. وتم إخراج حالة واحدة مصابة بفيروس كورونا من المستشفى إلى الحجر المنزلي، بعد تأكيد الطبيب على شفائها سريرياً وإبلاغها بكل التدابير والإرشادات المتعلقة بالحجر المنزلي.

ولفت التقرير الى أن جميع المصابين بفيروس الكورونا يتلقون العناية اللازمة في وحدة العزل ووضعهم مستقر، ولا حالات حرجة في العناية المركزة.

في غضون ذلك أصدرت غرفة العمليات الوطنية لإدارة الكوارث تقريرها اليومي حول وباء كورونا المستجدّ،

وأعلنت وزارة الصحة أنه تم التأكد من تسجيل حالتين إيجابيتين بفيروس كورونا من بين الركاب الـ165 الذين كانوا على متن الرحلة التي أتت إلى لبنان من أبيدجان أمس.

وأعلنت وزارة الصحة العامة، في بيان، أنه «تمّ التأكد من تسجيل حالتين إيجابيتن مصابتين بـCOVID-19  من بين الركاب الـ158 الذين كانوا على متن الرحلة التي وصلت فجر السبت من كوناكري. وستتم إعادة الفحص لحالتين أخريين كانتا على متن الرحلة نفسها للتأكد من إصابتهما أو عدمها».

وأشارت إلى أنه سيتم نقل المصابين إلى المستشفى «مع التشديد على تطبيق الحجر الصحي المنزلي المشدّد للحالات السلبية، علماً أنه ستتم متابعتهم يومياً من قبل الوزارة، وسيحال من تظهر عليه أي عوارض إلى المستشفى لإعادة الفحص المخبريّ».

وأكدت عدم تسجيل أي إصابات على متن الرحلة التي وصلت فجر أمس من الرياض، حيث أتت نتائج كل الفحوص للركاب الـ90 سلبية.

وأعلن مستشفى الرئيس الياس الهراوي الحكومي في زحلة، أن نتائج الفحوص التي أجريت وعددها 13 فحصاً، جاءت كلها سلبية.

 وأظهر التقرير الثامن والثلاثين للجنة الصحية في خلية الأزمة في بلدية برجا، أن البلدة على طريق التخلّص من أزمة فيروس كورونا التي طالت عدداً من أبنائها، إذ أعلن عدم تسجيل أي حالة مثبتة مخبرياً خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، واقتصار العدد الحالي للمصابين على شخصين فقط، بعد شفاء 15 مصاباً وتسجيل حالة وفاة واحدة منذ بدء الأزمة.

وأشار التقرير إلى «أن اللجنة تتابع المحجورين سابقاً، لناحية التأكد من التزامهم بالحجر ومتابعة أوضاعهم الصحية بدقة، مع التمني عليهم الالتزام الجاد بالحجر لما فيه مصلحة الجميع».

وأشار رئيس بلدية الحدت جورج ادوار عون، في بيان، الى أنه «أفدنا مساء يوم السبت عن إصابة أحد العمال الأجانب لدى مؤسسة ضمن نطاقنا البلدي بفيروس كورونا. على الفور نقل المريض الى مستشفى بيروت الحكومي للعلاج، وخضع جميع زملائه العاملين في المؤسسة عينها للفحص المخبري الذي جاء سلبياً لجميعهم، وهم في هذه اللحظة محجورون لمدة 15 يوماً وفقاً للاجراءات المعتمدة من وزارة الصحة العامة كما انهم سيخضعون لفحص جديد بعد أربعة أيام.

كما أن المؤسسة المعنية خضعت للتعقيم الكامل، وحتى لا تتوقف عن العمل فقد تمّ استقدام فريق جديد من العمال وإن بلدية الحدت تتابع الموضوع بكامل الجدية والالتزام المطلوبين، أكان مع أصحاب المؤسسة المعنية الحريصين كل الحرص على السلامة العامة أو مع وزارة الصحة العامة، وهي تطمئن أهلنا الى أنها باقية الى جانبهم وحتى الانتصار على الفيروس الخبيث».

وعلى خط آخر، باشرت فرق من وزارة الصحة العامة بإجراء 250 فحص PCR بشكل عشوائي في قضاء الهرمل.

وتمّت إقامة مركز لإجراء الفحوص في مستشفى البتول في الهرمل، بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة، رئيس بلدية الهرمل صبحي صقر ونائبه وأعضاء من المجلس البلدي، ومدير مستشفى البتول علي شاهين.

وشكر حمادة وزارة الصحة على جهودها في مكافحة كورونا، مؤكداً ان هذه الإجراءات ضرورية للحدّ من انتشار الوباء.

وتوزّعت فرق وزارة الصحة المؤلفة من أطباء مختصين على مستشفى الهرمل الحكومي وبلدات القصر وحوش السيد علي وسهلات الماي لإجراء الفحوص العشوائية.

فيما ستتولى فرق من الهيئة الصحية الإسلامية إجراء الفحوص في البلدات والقرى الحدودية.

 وأعلن اتحاد بلديات إقليم التفاح، في بيان، أن «نتائج فحوص الـPCR، التي أجرتها وزارة الصحة منذ أيام، في نطاق إقليم التفاح، لمواطنين خالطوا حالات مصابة أو ممن يعانون من أعراض تنفسيّة وجيوب أنفية وأمراض تحسسية صدرية أو ممن يكونون في ميدان عملهم على تماس دائم مع آخرين، جاءت جميعها سلبية».

وأعلنت خلية الأزمة في منطقة جزين، في بيان، «وجود حالة جديدة في بلدة عازورمنطقة جزين، وبناء على ذلك سوف تقوم بلدية عازور بالتشدد بالإجراءات، كما سيكثف اتحاد بلديات جزين، الدوريات والطلب من المواطنين البقاء في منازلهم»، محذرة من أن «أي انفلات سوف يؤدي إلى كارثة صحية في المنطقة، ولن نتهاون مع أي مخالف».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق