أخيرة

ولادة 5 توائم جميعهم بصحة جيد

 

شهد مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي (الروم) في بيروت، ولادة خمسة توائم صباح أمس،، في حالة نادرة، لأم لبنانية أنجبت ثلاث بنات وصبيين، جميعهم بصحة جيدة وكذلك الأم.

وأشار بيان المستشفى، الى أن «عائلة التوائم تتألف من الأب والأم وطفلة لم تتجاوز السنتين من عمرها، وقد خطط الأبوان لإنجاب طفل إضافي وكانت المفاجأة بأن الأم حامل بخمسة أطفال دفعة واحدة، مما دفع بالثنائي للجوء الى اختصاصي في الطب وجراحة الجنين ومتابعة الحمل المتعثر الدكتور نديم الحجل في مستشفى القديس جاورجيوس».

ولفت الى أن «متابعة الحالة تمّت بشكل دقيق لمعالجة المضاعفات التي قد تواجه الأم والأجنة وتفاديها، لذلك أدخلت الى المستشفى منذ خمسة أسابيع تقريباً، كما اوضح الدكتور الحجل، وقد تقرّر إجراء العملية القيصرية اليوم (أمس) الثلثاء 5 أيار 2020 في الشهر السابع والنصف من الحمل. وكانت جميع الأقسام التابعة لقسم الولادة من أطباء أطفال وقابلات قانونيات وممرضات من قسم العناية الفائقة على أتم الاستعداد لاستقبالهم. وقد تكللت العملية بالنجاح والخدج الخمسة بحالة مستقرة».

واشار البيان الذي نشرته «الوطنية للإعلام» الى أن «الاختصاصية في طب الاطفال والعناية الفائقة لحديثي الولادة الدكتورة يولا ناصيف قالت: ان حديثي الولادة بصحة جيدة وأوزانهم اكثر من كيلو للطفل، ولكنهم سيمضون اسابيع عدة في قسم حديثي الولادة لتخطي مخاطر الولادة وعواقبها.

وشدّدت القابلة القانونية جيسي بربور على اهمية المتابعة مع الام بعد الإنجاب للعناية اللازمة بالأطفال. أما الاب أحمد فعبر عن سعادته العارمة «على الرغم من الصعوبات الاقتصادية التي يمر بها البلد».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق