عربيات ودوليات

لافروف يتهم أميركا باستغلال «كورونا» لفرض رؤيتها للنظام العالميّ

 

تستخدم الولايات المتحدة الأميركية وباء كورونا لفرض رؤيتها للنظام العالمي، وفق ما قاله وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، معتبراً أنها «تحاول أثناء جائحة كورونا فرض قواعدها الخاصة بها والضغط على بلدان معينة».

ورأى لافروف أنه «من المتوقع أن ينخفض حجم التجارة العالمية بنسبة الثلث تقريباً نتيجة الوباء».

 كلام لافروف جاء خلال افتتاح اجتماع وزراء خارجية منظمة شنغهاي للتعاون، حيث قال «علينا أن نعترف أنه حتى في حالة الوباء، لا يتوقف زملاؤنا الأميركيون وحلفاؤهم عن محاولة تصعيد المواجهة،  ويستخدمون الوضع الحالي لفرض وجهة نظرهم، ورؤيتهم للنظام المستقبلي، الذي يسمونه النظام القائم على القواعد. وتلك القواعد، كما تعلمون، قد اخترعت من تلقاء نفسها».

في الوقت نفسه ذكر لافروف أنه «يتزايد الضغط على الدول التي تنتهج مساراً مستقلاً في السياسة الخارجية. تنطلق اتهامات لا أساس لها ضدّ الصين الشعبية وروسيا، ويتم تجاهل دعوات إيقاف العقوبات الأحادية أثناء مكافحة فيروس كورونا، العقوبات التي تعوق الإمدادات الإنسانية من الأدوية والمعدات والأغذية».

يشار إلى أنّ «أميركا تتهم الصين بشكل دوري بعدم قدرتها على احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد، وبإخفاء الحقائق وبردة الفعل غير المناسبة، كما افترض ترامب في وقت سابق، أن جائحة كورونا المستجد بدأت نتيجة عدم الكفاءة في الصين».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق