أولى

الملك الأردني: لإعداد خطة لمعالجة التداعيات الاقتصادية

 

أكد الملك عبد الله الثاني ضرورة وضع خطط لزيادة الصادرات وتخفيف الضغط على الاقتصاد وضبط النفقات الحكومية، والاستفادة من الفرص المتوفرة في ظل الظروف الاستثنائيّة التي يمر بها العالم.

ولفت الملك خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني، إلى أهمية توضيح الرسائل الإعلامية المتعلقة بتعليمات الغلق بشكل وافٍ لتلافي المخالفات.

وأشار إلى ضرورة اختيار 3 مناطق في الأردن، في الشمال والوسط والجنوب، لتجهيزها كمواقع تصلح لأن تكون مراكز تجمع تستوعب أعداداً كبيرة في حالات الأزمات أو الكوارث الطبيعية.

واطلع عبد الله الثاني على الإجراءات على الحدود، مؤكداً ضرورة ضبط الحركة لمنع انتشار الفيروس.

من جهته، صرّح المتحدث باسم الحكومة الأردنية أمجد العضايلة، بأن الملك أوعز إلى الحكومة بإعداد خطط فاعلة للتعامل مع آثار الأزمة على الموازنة العامة واتخاذ ما يلزم لضمان انسياب الصادرات بشكل ميسّر، مؤكداً أهمية الاستفادة من الميزة التنافسية للقطاعات الواعدة كصناعة الأدوية والمواد الصحية، وزيادة صادراتها بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني.

وأضاف أن الملك الأردني شدّد ضرورة خضوع القادمين عبر الحدود للإجراءات الاحترازية الضرورية، لمنع نقل العدوى إلى الداخل، مع أهمية إجراء دراسة شاملة لإقامة مناطق جاهزة في الشمال والوسط والجنوب، بشكل دائم لاستقبال أي حالات طارئة، وتهيئة البنى التحتية والخدمات اللازمة لها من كهرباء ومياه وغيرها.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق