اقتصاد

أخبار اقتصاديّة

حبّ الله: لنتّجه شرقاً

 

أشار وزير الصناعة عماد حب الله إلى أن «حكومة لبنان مع النظام الاقتصاديّ الحر»، مؤكدًا «أننا سنبني على قدراتنا ولن نسمح لأحد بابتزازنا».

وفي تغريدة له تابعأمننا الغذائي والصناعي والمجتمعي ونجاح صناعيينا ومزارعينا وتجارنا لن يتحقق إلا بانفتاحنا شرقاً، لنتجه شرقًا ولن ننتظر إشارة من أحد، ولمن ينتظرون إشارة، كلهم سبقونا!”. وأضافلنتجه شرقا عبر سورية باتجاه دول الخليج والعراق وباقي الدول العربية والشرقية الصديقة. ولتنعم منتجاتنا بذوّاقيها وامتدادات لبنان الطبيعية والتاريخية. ولنتجه شرقاً ما بعد سورية والعراق والخليج لنخفف ضغط الدولار على الليرة ولنضرب التهريب والتهرّب والإغراق». وختموسنبقى نسعى ونعمل على تمتين علاقاتنا التاريخيّة الممتازة مع الدول الصديقة في أوروبا والأميركتين وأفريقيا وكل أنحاء العالم…».

 تعميم من مصرف لبنان

 أصدر مصرف لبنان إعلاماً للمصارف رقمه 930، لفت فيه الى ان المصارف العاملة في لبنان تحاط علماً أن مصرف لبنان سيقوم بتأمين العملات الأجنبية النقدية تلبية لحاجات مستوردي ومصنعي المواد الغذائية الأساسية والمواد الأولية التي تدخل في الصناعات الغذائية المحددة في لائحة تصدرها وزارة الاقتصاد والتجارة، وذلك عن طريق استعمال العملات الأجنبيّة النقدية التي يشتريها تطبيقاً لأحكام القرار الأساسي رقم 13216 تاريخ 3/4/2020 “والمادة 7 مكررمن القرار الأساسي رقم 7548 تاريخ 30/3/2020.

ولفت الى أنه سيتم تحديد سعر صرف العملات الاجنبية وفقاً للآلية المتبعة لتطبيق أحكامالمادة 7 مكرّرمن القرار الأساسي رقم 7548 تاريخ 30/3/2000. وطلب من المصارف العاملة في لبنان في أقرب وقت ممكن، إعلام وحدة التمويل لدى مصرف لبنان عن رغبتها بالمشاركة في تمويل عمليات استيراد وتصنيع المواد الغذائية الاساسية وفقاً للأحكام الواردة في هذا الاعلام.

خبرات دنماركيّة للمزارعين

 

استقبل وزير والزراعة عباس مرتضى سفيرة مملكة الدنمارك ميريت جوهل، وتم البحث في التعاون المشترك بين البلدين، ولا سيما الخبرات التقنية في مجالي الزراعة وتربية المواشي، وتمّ استعراض فكرة انشاء مدرسة زراعية، تضم مزرعة ومصنعاً غذائياً نموذجياً ضمن خطة لنقل الخبرات الدنماركية للمزارعين اللبنانيين.

ملاحة بيروت تستنكر

 

 تبلغت الغرفة الدولية للملاحة في بيروت من إحدى الوكالات البحرية المنتسبة الى عضويتها والمرتبطة بشبكة وكالات بحرية معروفة في العالم، بأنه تمّ إقفال مكتبها بالشمع الأحمر بسبب مشكلة تتعلق بحمولة من المشتقات النفطية مشحونة على إحدى البواخر الى لبنان.

واذ استنكرت الغرفةهذا الإجراء، أكدت أنهلا يمكن تحميل أي وكالة بحرية مسؤولية تتعلق بنوعية البضاعة المشحونة على البواخر، وأوضحت أنمهام الوكالات البحرية تنحصر فقط في تقديم الخدمات البحرية لهذه البواخر، بناء على طلب أصحابها ومجهزيها ومستأجريها ووفق القوانين البحرية المعمول بها عالمياً ومحلياً”.

ختم محطة للوقود بالشمع الأحمر

 

بتوجيه من وزير الاقتصاد والتجارة راوول نعمة، قامت فرق من مديرية حماية المستهلك بختم محطة للوقود بالشمع الأحمر في منطقة حي السّلم لمخالفة تسعيرة المازوت الصادرة عن وزارة الطاقة والمياه وذلك بمؤزارة من مديرية قوى أمن الدولة وبإشارة من المدعي العام المالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق