الوطن

عون للقصيفي: متمسك بحرية الإعلام

 وأبواب الرئاسة مشرعة للإعلاميين

أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي الذي استقبله أمس في قصر بعبدا، تمسكه «بالحرية الإعلامية وبأهمية التزام الإعلاميين المسؤولية والموضوعية خلال أدائهم مهمتهم، ولا سيما في الظروف الدقيقة الراهنة التي يمرّ بها لبنان».

ونقل القصيفي عن الرئيس عون قوله «إن أبواب رئاسة الجمهورية مشرعة أمام الإعلاميين الذين يكنّ لهم رئيس الجمهورية كل تقدير وذلك لإطلاعهم على ما يحصل على مستوى البلاد»، وأشار إلى أن عون «يولي أيضاً مطالب الإعلاميين اهتماماً خاصاً».

وعرض الرئيس عون مع رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد عمل المجلس، خصوصاً في ظلّ الأوضاع الراهنة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.

وخلال اللقاء الذي حضره الوزير السابق سليم جريصاتي، تم التطرق إلى «ضرورة اعتماد خطط إنقاذية لقطاعات التجارة والسياحة والزراعة والصناعة والتكنولوجيا»، إذ أكد عربيد «أهمية وجود عملية تشاركية في اتخاذ القرارات على مستوى قطاعات الانتاج».

وتناول البحث أيضاً «أهمية معالجة الشأن التربوي وما يتصل بأوضاع المدارس في ضوء الأزمة التي يواجهها القطاع التعليمي في لبنان على صعيد المدارس والمعلمين والطلاب وذويهم».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق