خفايا وكواليس

خفايا 

في تقييم الخسائر والأرباح من سقوط قانون العفو قالت مصادر متابعة أن حزب الله وحركة أمل تعادلت خسارتهما بالأرباح بسقوط العفو عن العملاء مقابل عدم العفو عن المطلوبين بجرائم المخدرات وأن التيار الوطني الحر تعادلت خسائره بأرباحه بسقوط العفو عن من يسميهم بالمبعدين مقابل عدم العفو عن المطلوبين بتهم إعتداء على الجيش وبقي تيار المستقبل الخاسر الأكبر 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق