الوطن

المرحلة الثانية من «أبطال العراق» تحقّق أهدافها وتكشف مكان قياديّين بارزين لداعش.. وأكثر من 3 آلاف عنصر من التنظيم حكموا بالإعدام الكاظمي في كركوك ويشرف على عملية تجفيف منابع الإرهاب

وصل رئيس الحكومة العراقية، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، أمس، إلى محافظة كركوك بشمالي العراق والتي تشهد انطلاق عملية عسكرية ضد تنظيم «داعش».

وذكر بيان حكومي، أن «الكاظمي وصل للمقر المتقدم للعمليات المشتركة في كركوك للإشراف على انطلاق عمليات أبطال العراق، لتعزيز الأمن والاستقرار وتجفيف منابع الإرهاب وملاحقة بقايا فلول داعش الإرهابي في مناطق جنوب غرب كركوك والحدود مع محافظة صلاح الدين».

وأضاف، أن «الكاظمي عقد فور وصوله للمقر المتقدم للعمليات المشتركة في كركوك اجتماعاً مع القيادات العسكرية والامنية للاطلاع على سير العمليات».

وفي وقت سابق، أعلن العميد يحيى رسول، المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، عن انطلاق المرحلة الثانية من عمليات أبطال العراق لملاحقة عناصر تنظيم «داعش» في محافظة كركوك في شمالي البلاد.

أكد الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية تحسين الخفاجي، أمس، حصول الجيش العراقي على معلومات تؤكد وجود قياديين بارزين في تنظيم «داعش» الإرهابي (المحظور في روسيا) داخل المنطقة التي شهدت انطلاق عملية «أبطال العراق/ نصر السيادة» شمالي البلاد أمس.

وقال الخفاجي: إن «حصول قوات الجيش على هواتف لإرهابيين خلال العملية والمعلومات التي حصلنا عليها داخل المضافات التي تم العثور عليها، تؤكد وجود بعض القياديين البارزين في التنظيم الإرهابي داخل هذه المنطقة، ولذلك عملية إدامة الضغط والاستمرار في ملاحقتهم مستمرة».

وأضاف بأن «العملية بدأت من أربعة محاور لمطاردة الإرهابيين، وتم تحقيق جميع الأهداف في الساعات الأولى من انطلاق العملية»، موضحاً:

«عثرنا على الكثير من المضافات وتم الاشتباك مع عدد من الإرهابيين في أحد محاور العملية وتم قتل اثنين منهم».

وأشار إلى أن «هذه العملية تدل على دقة المعلومات الأمنية والاستخبارية ودقة العمليات النوعية، وأيضا المنطقة وعرة لم تصلها قواتنا من قبل وتعتبر منطقة رخوة».

وأعلن الناطق الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة العراقية، يحيى رسول، أمس، عن انطلاق عمليات «أبطال العراق» المرحلة الثانية.

وقال رسول في بيان: إنه «بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، انطلقت صباح اليوم عمليات أبطال العراق المرحلة الثانية لتفتيش مناطق جنوب غربي كركوك في الحدود الفاصلة مع محافظتي صلاح الدين وكركوك، بمساحة 5.738 كيلو متر مربع».

وفي سياق متصل، كشف مصدر أمني عراقي، عن وجود أكثر من ثلاثة آلاف عنصر من تنظيم «داعش» حكموا بالإعدام من دون أن تُنفذ بحقهم العقوبة.

وقال المصدر إن «السجون العراقية شبه مكتظة بعناصر تنظيم داعش الذين ألقي القبض عليهم في السنوات الأخيرة، وأكثر من ثلاثة آلاف عنصر منهم حُكموا بالإعدام منذ أشهر طويلة، لكن العقوبة لم تُنفذ بحقهم».

وأضاف، أن بعضاً من «الدواعش» الذين حوكموا، «كانت قد سلمتهم قوات سورية الديموقراطية للقوات العراقية قبل عام».

وفي وقت سابق، طالب رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي السابق، حاكم الزاملي، بتنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق المدانين من الإرهابيين المنتمين لتنظيم «داعش».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق