اقتصادالوطن

«كورونا ».. 14 حالة للمقيمين و5 للوافدين والعدّاد إلى 1350

 

سجّلت 19 إصابة جديدة بـ  «كورونا » خلال الـ 24 ساعة الماضية أُضيفت الى العداد الإجمالي ليصل إلى 1350. وفي التفاصيل، انقسمت المحصّلة اليومية بين 14 حالة للمقيمين و5 للوافدين وهو معدّل مرتفع نسبياً، في حين لا تزال بيروت في صدارة الإصابات حيث بلغ الإجمالي 246. وبالتوازي، يستمرّ أخذ العيّنات من مناطق مختلفة لا سيما تلك التي سجلت فيها حالات إيجابية.

وفي غضون ذلك أفادت وحدة إدارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور في بيان، أنه «بناء لتقرير رئيس طبابة قضاء صور الدكتور وسام غزال، لم يسجل اليوم أي إصابة بفايروس covid-19. في حين سجلت أول حالة وفاة لمصاب مسنّ يعاني من أمراض مزمنة، ولم تسجل أية حالة مشتبهة حتى ساعة إعداد التقرير. وعليه، فإن عدد المصابين في القضاء ما زال 56 مصاباً، توزّعوا كالآتي:

45 حالة وافدة من أفريقيا.

3 حالات وافدة من أوروبا.

8 حالات محلية (حالة وفاة واحدة).

وقد تماثل 16 منهم الى الشفاء بشكل تام».

وأشارت الوحدة الى أنها «بالتعاون مع طبابة القضاء والصليب الأحمر اللبناني وفرق المستجيب الأول وجمعية الرسالة للإسعاف الصحي والهيئة الصحية الاسلامية الدفاع المدني، تواصل جولاتها التفقدية لمتابعة الوافدين ومدى التزامهم بالحجر حيث تعطي التوجيهات اللازمة وضرورة الإلتزام بالإرشادات المطلوبة»، مشدّدة على أن «أي مخالفة ستلاحق بالطرق القانونية المرعية الإجراء».وأكدت أنها «الجهة الوحيدة المخولة إصدار بيانات عن الواقع والمعطيات الصحية المتعلقة بفايروس كورونا وأعداد المرضى والمتعافين والحالات المشتبه بها، وذلك وفق تقرير من رئيس طبابة القضاء»، آملة من «جميع الأهل عدم الانجرار وراء أي خبر لا يصدر عن هذه الوحدة».

ولفتت الى أنها «بسبب استمرار تزايد أعداد المصابين وفق تقارير وزارة الصحة العامة، تنصح جميع القاطنين في قضاء صور بالاستمرار في الالتزام التام بعدم الاختلاط وتطبيق كل التعليمات الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء وإرشادات وزارة الصحة العامة لتفادي أي إصابة او ضرر محتمل».

وأفاد التقرير اليومي لغرفة ادارة الكوارث في محافظة عكار عن «عدم تسجيل اي اصابة جديدة بفيروس كورونا لليوم الرابع على التوالي، واستقر عدد المصابين المسجلين منذ 17 آذار الماضي وحتى اليوم على 77 حالة». واشار الى أن «الحالات الإيجابية 35، حالات شفاء جديدة: 2، ما رفع عدد حالات الشفاء الإجمالي الى 42 حالة. اما حالات الحجر المنزلي: 198 حالة (وافدين ومقيمين)».

وأعلن رئيس بلدية الصرفند علي حيدر خليفة «تسجيل حالتين إيجابيتين في البلدة»، داعياً أبناء الصرفند «لمعاونتنا على تعميم مفهوم الوقاية والوعي، كي نتلافى ما هو أسوأ، أي تفشي الوباء من دون قصد أو انتباه، وأن نقلل من الاختلاط والتجمّعات العامة».

وأعلنت بلدية المروانية في النبطية ببيان، أن «نتيجة الفحص الثاني الـpcr الذي أجري لأحد المواطنين الوافدين، جاءت إيجابية». وكانت أصدرت في وقت سابق بياناً، قالت فيه «حيث وردنا من مستشفى النبطية الحكومي خبر عن حالة إيجابية (كورونا) في بلدتنا ومع كامل تمنياتنا لصاحبها بالشفاء والسلامة، ومن الآن ولحين إجراء فحوص جديدة لتأكيد الحالة أو نفيها فإن بلدية المروانية تأمل من الأهل التعاون والتزام كل ما يصدر عنها من تعليمات لتفادي الأسوأ وليبقى الجميع.

وأجرت بلدية دده، بالتعاون مع جامعة البلمند فحوص PCR لـ7 اشخاص من أبناء البلدة الوافدين، وأتت نتائجهم سلبية، وهو الفحص الثاني السلبي بعد الحجر.

وذكّرت البلدية «بضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة واتباع تعليمات الجهات الرسمية حفاظاً على السلامة الشخصية والعامة».

وكذلك، أعلنت بلدية رشدبين الكورة أنه «حتى تاريخه لم تسجل اي إصابة ضمن نطاق البلدة، وأن نتائج جميع الوافدين سلبية، على عكس أي أخبار أخرى».

وأعلنت الجامعة اللبنانية الأميركية LAU أن «العيادة المتنقلة التابعة للمركز الطبي في الجامعة وصلت في مهمتها الإنسانية الـ35 الى مرجعيون وتحديداً الى مبنى بلدية جديدة مرجعيون، حيث قام فريق طبي متخصص ترأسه مساعد رئيس الجامعة اللبنانية الاميركية للمشاريع الخاصة، منسق الحملة الوطنية لمحاربة تفشي وباء «كوفيد 19» في لبنان سعد الزين، لإجراء عدد من فحوص الـ PCR المجانية بهدف مكافحة فيروس «كورونا»، بإشراف ممثل وزارة الصحة طبيب قضاء مرجعيون انيس ونا».

وأوضحت الجامعة في بيان أن «هذه العيادة انطلقت منذ أكثر من شهرين حيث أجرت الى اليوم أكثر من 6000 فحص pcr مجاني في أكثر من 144 منطقة في 8 محافظات من أقصى شمال لبنان الى أقصى جنوبه».

ولفتت الى أن «الاختبارات في جديدة مرجعيون شملت الأشخاص الذين يعملون في أماكن لم تشملها التعبئة العامة مثل المخاتير، عناصر من القوى الأمنيّة وشرطة البلدية والمجلس البلدي، العاملين في السوبرماركت والمحال الغذائية والعاملين في القطاع الغذائي والطبي والإعلامي والوافدين من السفر الموجودين في الحجر الصحي، وأجرى الفريق الطبي 30 فحصاً».

وأجرت بلدية كفررمان أكثر من  50 فحص pcr، بالتعاون مع المركز الطبي في الجامعة اللبنانية الأميركية ومستشفى رزق ومستوصف كفررمان الخيريّ، للمحجورين الذين أنهوا فترة حجرهم ولأصحاب المحال التجارية والملاحم والأفران في البلدة الذين لم تشملهم عملية الحجر.

وقدّمت الكتيبة الإيطالية في قوات الامم المتحدة العاملة في جنوب لبنان «اليونيفيل»، عبر قائدها قائد القطاع الغربي الجنرال ديغو فيليبو فولكو، 210 فحوص PCR الى بلدية صور وقراها، تسلمها رئيس البلدية حسن دبوق في مقر البلدية، بحضور الضباط الإيطاليين الكبار ورئيسة لجنة المرأة في البلدية رندى ابو صالح واعضاء المجلس البلدي.

وأكد «أن قوات اليونيفيل، ومن ضمنها القوات الإيطالية، لن تبقى مكتوفة اليدين حتى هزيمة هذا الوباء»، وقال: «نحن بدورنا أخذنا كل التدابير الاحترازية في مقرنا للوقاية من هذا الوباء حفاظاً على سلامة جنودنا وسلامة الشعب اللبناني».

ودعا الى «تضافر الجهود من أجل الحد من انتشار هذا الفيروس»، شاكراً دبوق والجيش اللبناني «الداعم الأول لقوات اليونيفيل على مواصلة عملها في جنوب لبنان». وقال: «رسالتنا موجّهة اليوم لعدونا فيروس كورونا، بأننا سنعمل جميعاً على هزمه والانتصار عليه».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق