أولىكتاب بناء

الحوثيّون يقطعون طريق مأرب – السعودية ويعزلون قاعدة عسكريّة كبيرة..

} باريسنضال حمادة

حقق أنصار الله الحوثيين إنجازاً عسكرياً كبيراً خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية تمثل بقطع الطريق السريع الواصلة بين السعودية ومدينة مارب. وقالت مصادر ميدانية في حديث مع جريدة البناء إن قوات من اللجان الشعبية والجيش اليمني تمكنت ليل السبت الأحد الفائت من الوصول الى الطريق السريع بين السعودية ومارب وقطعه وبالتالي قطع شريان الإمداد العسكري الأهم الذي يمدّ القوات السعودية وقوات جماعة الإصلاح في مأرب بالسلاح والذخائر والطعام.

هذا الإنجاز العسكري عزل مدينة مأرب عن قاعدة ماس العسكرية والتي تعتبر خط الدفاع القوي عن مدينة مأرب حيث أصبحت هذه القاعدة معزولة تماماً وليس أمام الجنود السعوديين المتمركزين فيها سوى الانسحاب منها وترك جميع عتادهم وسلاحهم داخلها وإلا سوف يتعرضون لحصار قاسٍ تكون نتيجته وبالاً عليهم، وبالتالي يتوقع ان تبدأ أرتال الجنود السعوديين بالخروج من القاعدة مشياً على الأقدام خلال فترة قصيرة.

في السياق نفسه، تحدثت مصادر مقربة من انصار الله عن مغادرة ضباط سعوديين وضباط تابعين لحكومة هادي مدينة مأرب في عملية إخلاء للمدينة بعد تطورات الساعات الأخيرة. وقالت المصادر إنه من المتوقع ان تغادر القوات السعودية مأرب خلال فترة وجيزة.

وتظهر خريطة عسكرية تمكن جنود حوثيين من الوصول الى الطريق السريع بين مأرب والسعودية عند وادي الجفرة شرقي مأرب في عملية التفاف سريعة قام بها الحوثيون في قلب مواقع الجيش السعودي ومسلحي عبد ربه منصور هادي، بعد شهرين من الكر والفر في هذه المنطقة وفي منطقة جبال صرواح التي حشد فيها السعوديون آلاف الجنود والمسلحين وشنت هجوماً معاكساً استمر اسبوعين من الزمن من دون أي تغير في الخريطة العسكرية بل على العكس من ذلك تمكن انصار الله من التقدم في هذه الجبهة والوصول الى الطريق السريع بين مأرب والسعودية، وتعتبر هذه الجبهة حيوية لليمنيين لكونها تقع في خاصرة العاصمة اليمنية صنعاء، وبذلك تكون العاصمة اليمنية أصبحت اكثر اماناً ويمكن لقوات انصار الله التفرغ لجبهات أخرى بعد الاطمئنان إلى وضع صنعاء..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق