عربيات ودوليات

السيسي يؤكد ضرورة الحفاظ على حقوق مصر المائيّة وثبات الموقف المصريّ باحتواء الأزمة في ليبيا

 

 

اجتمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وكلٍ من السادة وزراء الدفاع والإنتاج الحربي، والخارجية، والموارد المائية والري، والعدل، والمالية، والداخلية، بالإضافة إلى رئيس المخابرات العامة.

وبحسب بيان الرئاسة المصرية، اطلع السيسي خلال الاجتماع على تطوّرات ملف سد النهضة، حيث تمّ استعراض الموقف الراهن، آخذاً في الاعتبار المحددات والثوابت المصرية في هذا الخصوص، لا سيما ما يتعلق ببلورة اتفاق شامل بين الأطراف المعنيّة كافة حول قواعد ملء وتشغيل السد، ورفض أي عمل أو إجراء أحادي الجانب يمس بحقوق مصر في مياه النيل.

وأضاف البيان «وجّه الرئيس المصري بمواصلة التحركات على مختلف المستويات للحفاظ على حقوق مصر المائية لصالح الأجيال الحالية والقادمة».

وتابع «كما وجّه السيسي بالاستمرار حالياً في انتهاج المسار الدبلوماسي التفاوضي لحل أزمة سد النهضة، من خلال تكثيف المشاورات مع السودان، إلى جانب القوى الدوليّة المختلفة من الدول الأعضاء بمجلس الأمن».

وفي سياق آخر، اطلع السيسي أيضاً على مستجدات القضية الليبية، حيث وجه بـ«استمرار السعي نحو تحقيق هدف استعادة الدولة الليبية الوطنية ومؤسساتها لفرض الأمن والاستقرار والحفاظ على مقدّرات الشعب الليبي وكذلك لصون الأمن القومي المصري بالعمق الغربي».

وأكد السيسي على «الموقف المصري المتعلق باحتواء الأزمة في ليبيا من خلال تثبيت وقف إطلاق النار ووضع الضمانات اللازمة لذلك، بما يفتح الآفاق نحو الوصول إلى حل سياسي شامل».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق