أولى

لافروف: لدحر الإرهاب في سورية  وحلّ الأزمة فيها سياسياً عبر الحوار

 

 

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ضرورة دحر الإرهاب بشكل نهائي في سورية وحل الأزمة فيها سياسياً عبر حوار سوري سوري من دون تدخل خارجي ووفقاً للقرار الأممي 2254.

وأوضح لافروف خلال اجتماعه مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح في موسكو أمس، أن روسيا تدعم التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254 لحل الأزمة في سورية وتؤكد ضرورة الحل السياسي عبر الحوار السوري السوري.

ويؤكد القرار الأممي 2254 الذي صدر في كانون الأول 2015 أن السوريين هم من يحدّدون مستقبل بلادهم بأنفسهم من دون أي تدخل خارجي وأن التنظيمات الإرهابية خارج أي عملية سياسية.

وشدد لافروف على ضرورة دحر الإرهاب سواء في سورية أو ليبيا أو في أي جزء من الشرق الأوسط لأنه واجب مشترك ويجب أن يكون بعيداً عن المعايير المزدوجة وعن محاولات بعض الدول استخدام الإرهابيين لتنفيذ أجنداتها الجيوسياسية في المنطقة.

وكانت قد اندلعت اشتباكات عنيفة بين مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية في مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة على خلفية صراعات على مناطق النفوذ واتهامات بالخيانة ومحاولات اغتيال متبادلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق