أولى

مادورو يجري تغييرات في قيادات الجيش ويبقي على وزير الدفاع

 

 

أجرى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أمس، تعديلات على مستوى القيادة العليا للجيش والبحرية والقوات الجوية الفنزويلية.

وقال مادورو في حفل تخريج عسكريين في كراكاس: «قررت كالعادة أن أثبت جزئياً وأن أجدّد جزئياً الفريق الاستثنائي للقادة العسكريين الذين يتولون القيادة العسكرية العليا لفنزويلا».

وأبقي الجنرال بادرينو لوبيز (57 عاماً) في منصب وزير الدفاع الذي يشغله منذ 2014، لكن ذلك لا ينطبق على قادة الأجنحة الثلاثة الأخرى للجيش.

وعين مادورو الميجور جنرال دومينغو هيرنانديز لاريز قائداً لسلاح البر خلفاً للميجور جنرال أليكسيس رودريغيز كابيلو وهو من أقرباء نائب الرئيس التشافي ديوسدادو كابيلو.

وعين أيضاً الأدميرال وليام سيرانتيس بينتو قائداً للبحرية خلفاً للأدميرال جوزيبي اليساندريلو. كما اختار الميجور جنرال خوسيه رافايل سيلفا ليتولى قيادة القوات الجوية بدلاً من الميجور جنرال بيدرو خولياك لارتيغيز.

في المقابل بقي الأدميرال ريميجيو سيبالوس قائداً للقيادة الاستراتيجية العملانية للبحرية والميجور جنرال فابيو زافارسي قائداً للحرس الوطني.

واحتفلت فنزويلا قبل يومين بذكرى الاستقلال، وندد مادورو خلال الحفل بسياسة الولايات المتحدة تجاه كراكاس، مؤكداً أنها تزيد من عدوانيتها خلال وباء كورونا.

وقال إن «الإدارة الأميركية لم تكتفِ بتصعيد العقوبات الإجراميّة التي طالت الغذاء والوقود بل وصل بها الأمر إلى حرمان الفنزويليين من الحصول على الأدوية والمعدات الطبية خلال تفشي الوباء».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق