رياضة

عودة الـ NBA لا زالت غير مضمونة من وجهة نظر مفوّضها الرسمي سيلفر

 

حذّر مفوّض رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (NBA) آدم سيلفر أن تفشّياً مهمّاً لفيروس كورونا المستجد في صفوف الأندية، سيطيح بعملية استئناف الدوري أواخر تموز الجاري. وكانت قد علقت منافسات الدوري اعتباراً من 11 آذار الماضي بسبب «كوفيد-19».

ومن المقرر أن يستأنف بموجب صيغة معدلة ومختصرة تشارك فيها 22 من الفرق الـ30 في البطولة، على أن تنطلق في مجمع ديزني وورلد في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا في 30 تموز.

وستقام المباريات دون جمهور، وبموجب إجراءات صحية تشمل إخضاع الجميع لفحوص دورية لكشف «كوفيد-19»، على أن تقيم كل الفرق في المجمع الذي بات يصطلح على تسميته «الفقاعة».

وفي تصريحاته الأخيرة، توقع سيلفر أن يكون عدد من اللاعبين الآتين إلى فلوريدا، مصابين بالفيروس، لكنه رأى أن تسجيل إصابات إضافية بعد دخول أفراد الفرق في الحجر الصحي في المجمع، سيتسبب بمشكلة أكبر للدوري.

وأوضح: «بالتأكيد اذا تم تسجيل أي تفّشٍ مهم على الاطلاق ضمن المجمع، سنضطر للإغلاق مجدداً». وتابع «سيكون مثيراً للقلق في حال دخلوا (اللاعبون) في فترة الحجر الصحي، وخضعوا بعدها لفحوص إيجابية»، مشيراً الى انه عندها «سندرك أن ثمة فجوة في فقاعتنا».

وأبدى سيلفر أمله في أن تكون الاجراءات التي سيتم اتخاذها على هامش المباريات المستأنفة، آمنة بما يكفي لإنهاء الموسم، لا سيما لجهة الفحوص الدورية التي ستجرى، واعتماد التتبع لرصد أي مخالطة بين شخص خضع لفحص جاءت نتيجته إيجابية، وآخرين.

وأوضح «يمكننا تحليل الفيروس ومحاولة التتبع لنرى إذا كانت ثمة أكثر من حالة واحدة»، مشدداً في الوقت عينه على ضرورة عدم إبداء «أي مستوى من الثقة، أعلى من اننا نتبع البروتوكولات (الصحة) ونأمل في ان ينجح الأمر كما خططنا له».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق