أولى

الأسد خلال استقباله رئيس أركان الجيش الإيرانيّ: اتفاقيّة التعاون العسكريّ تجسيد لعلاقاتنا الاستراتيجيّة

استقبل الرئيس السوري بشار الأسد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري والوفد المرافق له، معرباً عن ارتياحه بعد توقيع اتفاقية للتعاون العسكري بين البلدين.

وأعرب الأسد خلال اللقاء عن ارتياحه لنتائج اجتماعات الجانبين السوري والإيراني وتوقيع اتفاقية التعاون العسكري والتقني بين البلدين، والتي تجسد مستوى العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين سورية وإيران، وتأتي كنتيجة لسنوات من العمل المشترك والتعاون لمواجهة الحرب الإرهابية على سورية، والسياسات العدوانية التي تستهدف دمشق وطهران.

وأضافت الرئاسة: «من جانبه، أكد اللواء باقري الأهمية التي توليها بلاده لمواصلة تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، لما لذلك من منفعة متبادلة لشعبي البلدين وحمايتهما من محاولات التدخل في شؤونهما واستهداف استقلالية قرارهما».

إلى ذلك، قال «باقري» إن إيران تولي أهمية لمواصلة تعزيز العلاقات بين «البلدين الصديقين» في مختلف المجالات، وحمايتهما من «محاولات التدخل في شؤونهما واستهداف استقلالية قرارهما».

وأول أمس، وقع وزير الدفاع السوري، علي عبد الله أيوب، مع رئيس أركان الجيش الإيراني، محمد باقري، اتفاقية شاملة للتعاون العسكري بين البلدين.

ونصّت الاتفاقية على «تعزيز التعاون العسكري والأمني في مجالات عمل القوات المسلحة ومواصلة التنسيق»، وتناولت «الأوضاع في سورية وضرورة انسحاب القوات الأجنبية التي دخلت بطريقة غير شرعية».

وكان اللواء باقري قد وصل الثلاثاء الماضي في السابع من تموز 2020 إلى دمشق على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، بدعوة من العماد أيوب، نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة ــ وزير الدفاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق