عربيات ودوليات

قاآني: أيام عصيبة تنتظر أميركا و«إسرائيل» والجيش الأميركيّ أصبح منهكاً

أكد قائد قوة القدس في حرس الثورة الإيراني الجنرال اسماعيل قاآني أن «الجيش الأميركي أصبح منهكاً»، لافتاً إلى أن «أياماً عصيبة تنتظر أميركا وإسرائيل».

وأضاف قاآني أن «ما حدث لحاملة الطائرات الأميركية هو نتيجة العمل والسلوك والجرائم التي ارتكبوها، وردّ على جرائم الحكومة الأميركية ونتيجة أعمالها وسلوكها»، وقال إن «على الأميركيين أن لا يتهموا الآخرين عبثاً في ما حدث لحاملة الطائرات فهم مَن أشعلوا هذه النار»، لافتاً إلى أن «الحادثة نفذت على يد عناصر أميركية، والله ينفذ عقابه ضدكم بأيديكم وهي رد على جرائمكم».

قائد قوة القدس أشار إلى أن «الحقيقة هي أن الجيش الأميركي منهك وتحوّلت تجهيزاته العسكرية إلى قطع حديد مهترئة»، متوعداً الولايات المتحدة و«إسرائيل» بأن «هناك أياماً صعبة تنتظرهما».

كلام قاآني يأتي بعد انفجار المدمرة الأميركية في سان دياغو في ولاية كاليفورنيا الأميركية يوم الأحد الماضي، والتي أصيب فيها 17 بحاراً من البحرية الأميركية و4 مدنيين لم تتضح طبيعة وظائفهم. وتشير المعلومات إلى أنّ المدمرة كانت تحمل صواريخ بعيدة المدى ما عقّد أعمال الإطفاء. وفتح البنتاغون تحقيقاً حول انفجار السفينة الحربية الأميركية.

وفي سياق آخر، قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي «ثأرنا القاسي للشهيد قاسم سليماني بدأ لكنه لم ينته بعد». وأضاف «ينتهي ثأرنا للشهيد سليماني بعد أن نُخرج الولايات المتحدة من المنطقة».

رضائي أكد أن «مدرسة الشهيد سليماني يمكن أن تساعد على إرساء نظام عالمي جديد».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق