الوطن

ذبيان: لعدم تضييع البوصلة ومواصلة الجهود للخروج من شرنقة الريع إلى الإنتاج المقاوِم

 

 

دعا رئيس تيار صرخة وطن جهاد ذبيان إلى عدم تضييع البوصلة وعدم التلهّي بأيّة مسائل جانبية ضيّقة تبقى بلا قيمة أمام الهدف الرئيسي المتمثل بحماية لبنان وتحصينه داخلياً على كلّ المستويات في مواجهة الهجمة العاتية الآتية من محور الأعداء والخصوم.

وأشار ذبيان في تصريح اليوم إلى أنّ الاستهداف لا يزال قائماً، والمعركة لم تنته بعد، وبالتالي لا بدّ من اليقظة والتنبّه بشكل دائم، خاصة أننا في رحاب شهر الانتصارات الكبيرة التي غيّرت المعادلات ووضعت حدّاً نهائياً لمقولة «قوّة لبنان في ضعفه»، وكرّست الوقائع والحقائق الجديدة بأنّ قوّة لبنان هي في معادلته الألماسية «الجيش والشعب والمقاومة»، كونها المعادلة التي حققت لنا الانتصارات والرفعة والكرامة.

وتابع ذبيان قائلاً: إنّ التوجهات الجديدة التي بدأ لبنان يخطو أولى خطواته على مسارها يجب أن تُستكمل وتتمّ متابعتها حتى تأتي ثمارها الإيجابية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والمعيشي، ولا يجوز على الإطلاق لأية عوامل سياسية من هنا وهناك أن تعيدنا إلى الوراء، ولا يجوز أن يخسر اللبنانيون الفرص المتاحة والواعدة نتيجة حسم خيارنا بالتوجه شرقاً

وشدّد ذبيان على أنّ إنقاذ لبنان وشعبه واقتصاده لا يجب أن يُستغَلّ في بازارات السياسة، خاصة أنّ التجارب الماضية ماثلة أمامنا وتفيدنا بالتفصيل مَن هم أصدقاؤنا فعلاً ومَن هم الذين يريدون استغلالنا لتحقيق مصالحهم من خلال إبقائنا نحن والعالم العربي بأسره مجرد أسواق مفتوحة لمنتجاتهم وصناعاتهم، بينما نحن نريد تنمية اقتصادنا وتحويله فعلاً لا قولاً إلى اقتصاد إنتاجي مقاوِم والخروج من شرنقة الاقتصاد الريعي الذي خنقنا وأوصلنا إلى ما نواجهه اليوم من أزمات وصعوبات وتحديات.   

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق