أنشطة قومية

منفذ عام حلب في «القومي» على رأس وفد يشارك في افتتاح كاتدرائية مار الياس للموارنة في حلب

بدعوة من أبرشية حلب المارونيّة تمّ افتتاح كاتدرائية مار الياس في حلب القديمة بعد إعادة تأهليها وترميمها من الأضرار التي لحقت بها بسبب اعتداءات وجرائم المجموعات الإرهابية.

شارك في الحفل إلى جانب رئيس أساقفة حلب للموارنة المطران يوسف طوبجي، مفتي الجمهورية السورية الشيخ أحمد بدر الدين حسون، سفير الكرسي الرسولي في دمشق الكاردينال ماريو زيناري، وممثّل بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للموارنة مار بشارة بطرس الراعي المطران بولس مطر، ولفيف من الشخصيات الرسمية والسياسية ورجال الدين. وتمّت في ختام الحفل إزاحة الستار عن نصب العلامة المطران جرمانوس فرحات، أمام ساحة الكنيسة.

وشارك في الحفل وفد من منفذية حلب في الحزب السوري القومي الاجتماعي ضمّ إلى المنفذ العام إبراهيم الدن، ناظر المالية الياس سعادة، ناظر الإذاعة رامي خوري، وناظر العمل والشؤون الاجتماعيّة إلهام دروبي.

منفذ عام «القومي» في حلب إبراهيم الدن هنّأ المطرانين مطر وطوبجي بإعادة افتتاح الكاتدرائية، مؤكداً أن هذا الحفل هو رسالة للعالم تؤكد تشبث أبناء شعبنا بأرضهم ومناطقهم، وبأن الإرهاب الذي طغى وتجبّر ودمّر دور العبادة والمصانع والمؤسسات والبنى التحتية لم ولن يقوى على إرادة السوريين.

وعلى هامش الحفل، أثنى المطران مطر والمفتي حسون على دور الحزب السوري القومي الاجتماعي وعقيدته ومواقفه.

وتخللت الحفل كلمات، حيث أوضح رئيس أساقفة حلب للموارنة المطران يوسف طوبجي، أن الاحتفالية تعطي رسالة أننا موجودون وصامدون ومستمرون بشكل أفضل وأقوى وبقيامة جديدة.

 وقال مفتي الجمهورية السورية الشيخ أحمد بدر الدين حسون بأنّ ردنا على الاعتداء لمدة عشر سنوات هو إعادة البناء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق