رياضة

الدوري الأميركي بكرة السلّة للمحترفين انطلاق «فقاعة» أورلاندو من دون جمهور

 

تغلب فريق لوس أنجليس كليبرز أحد الفرق المرشحة لإحراز لقب الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة على أورلاندو ماجيك بنتيجة 99-90 في «فقاعة» أورلاندو، وذلك في أول مباراة ضمن سلسلة لقاءات استعدادية لاستئناف النشاط في 31 تموز الحالي.

أقيمت المباراة وهي الأولى في دوري كرة السلة الأميركي منذ آذار الماضي، من دون جمهور وبحسب البروتوكول الصحي المعتمد حيث تواجد أفراد الجهاز الفني واللاعبون الاحتياطيون على مسافة 180 سنتم من بعضهم البعض لكن من دون ارتداء الكمامات.

وساهم لو وليامس (22 نقطة، 3 متابعات وتمريرتان حاسمتان) وبول جورج (15 نقطة، 5 متابعات و3 تمريرات حاسمة) في فوز كليبرز الذي اكتفى نجمه كاواي لينارد بتسجيل 9 نقاط.

وأقيمت ثلاث مباريات أخرى، حيث تغلب دنفر ناغتس على واشنطن ويزاردز 89-82 بفضل تألق الصربي نيكولا يوكيتش في صفوفه (16 نقطة، 7 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة)، وأضاف بول بول (16 نقطة، 10 متابعات).

وتغلب ميامي على ساكرامنتو كينغز 104-98، ونيو أورليانز بيليكانز الذي غاب عنه نجمه زيون وليامسون لأسباب عائلية على بروكلين نتس 99-68.

وسيشارك في استئناف الدوري 22 فريقاً من أصل 30 في البطولة، تتنافس على المراكز الـ16 المؤهلة إلى الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» التي ستنطلق في 17 آب المقبل.

وسيخوض كل فريق ثماني مباريات مخصصة للتصنيف النهائي، على أن ينتقل بعد ذلك 16 فريقاً تحتل المراكز الثمانية الأولى في كل من المنطقتين الشرقية والغربية، لخوض منافسات «بلاي أوف».

وستقيم الرابطة مباريات فاصلة في حال الحاجة إلى ذلك لتحديد المراكز. وتعد الولايات المتحدة أكثر الدول تأثرا بـ»كوفيد-19» في العالم، ووصل عدد الإصابات إلى قرابة أربعة ملايين، بينما تخطى عدد الوفيات عتبة 143 ألف شخص.

هذا، وأفادت رابطتا اللاعبين ودوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بأن جميع نتائج فحوص فيروس «كوفيد-19» التي أجريت الأسبوع المنصرم على اللاعبين الـ346 المشاركين باستئناف الموسم الاستثنائي في «فقاعة» مجمع وورلد ديزني في أورلاندو جاءت سلبية.

مع الاشارة إلى أنه، سبق وأعلن العديد من اللاعبين عن إصابتهم بفيروس «كوفيد-19» قبل سفرهم الى أورلاندو، أبرزهم راسل وستبروك نجم هيوستن روكتس، كيفن دورانت لاعب بروكلين نتس الغائب أصلا عن فريقه بسبب عدم تعافيه من الإصابة، ماركوس سمارت لاعب بوسطن سلتيكس، دونوفان ميتشل لاعب يوتا جاز والصربي لوكا يوكيتش الذي أصيب أثناء تواجده في بلاده قبل أن ينضم الى زملائه في دنفر ناغتس بعد تعافيه، وآخرهم صانع ألعاب ميلووكي باكس إريك بليدسو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق