اقتصادالوطن

كورونا.. 182 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة

 

في خضّم المعركة الثانية مع فيروس «كورونا»، الذي يهدّد مختلف المناطق وقد بلغ مرحلة التفشي المجتمعي، وبانتظار ما يمكن أن ينتج عن قرار الإقفال الذي ينطلق تطبيقه جزئياً اليوم، والهادف إلى فرملة المنحى التصاعدي للوباء، أعلنتوزارة الصحةالعامةتسجيل 182 إصابة جديدة بفيروس كورونا ​​المستجد «كوفيد 19​« خلالالساعاتالـ 24 الأخيرة، 168 حالة منها تعود لمقيمين، في حين أن 14 إصابة تعود لوافدين توازياً مع تسجيل حالة وفاة واحدة».

ولفتت الوزارة، في تقريرها اليوميّ حول مستجدات فيروس كورونا، إلى «ارتفاع العدد التراكمي للحالات المحليّة المثبتة إلى 4202 إصابة، منوهةً بأن «عدد حالات الوفاة الإجمالية في عموم البلاد بلغ 55 حالة».

كما أفادت أن «عدد حالات الشفاء وصل إلى 1753 شخصاً، في حين أن 136 شخصاً يتلقون العلاج في المستشفيات، 30 منهم يقبعون في العناية المركزة». وأوضحت ان «عدد الفحوصات التي تم اجراؤها خلال الساعات الـ 24 الماضية بلغت 9543 فحصاً».

وأوضحت بلدية كوسباالكورة أنها «تبلغت مساء اول أمس، من طبيب القضاء ايلي يوسف أن ابن كوسبا، (أ.أ.) أجرى فحص الـ PCR في مستشفى هيكل، وأتت نتيجته إيجابية».

وأشارت البلدية في بيان الى «انها تتابع الموضوع بجدية، وتم نقل المصاب ليلاً الى مستشفى طرابلس الحكومي للمراقبة وتلقي العلاج، وتبين أن زوجته أيضاً مصابة أما أبناء الزوجين فجاءت نتيجة فحوصاتهم سلبية».

وطلبت البلدية من الأهالي «التزام المنازل وأخذ كلّ الاحتياطات اللازمة».

وأعلنت غرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار في بيان «عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس «كورونا» والمسجلين منذ 17 آذار الماضي، وحتى اليوم الى 114، وذلك إثر تسجيل 8 اصابات جديدة اليوم 6 منهم من بلدة خط البترول في منطقة وادي خالد التي ارتفع عدد المصابين فيها الى 8 خلال يومين».

ويبلغ عدد الحالات الايجابية قيد المعالجة والمتابعة في المنطقة: 28 توزعت على البلدات الآتية:

خط البترول (8)، فنيدق (5)، المحمرة (2)، عكار العتيقة (2)، عين الذهب (2)، كرم عصفور (1)، شان (1)، ذوق الحصنية (1)، ذوق الحبالصة (1)، برقايل (1)، العمايير (1)، الرامة (1)، الحوشب (1)، التليل (1).

أما حالات الشفاء المسجلة: 86، وحالات الحجر المنزلي: 115.

إلى ذلك، صدر عن نائب رئيس اتحاد بلديات وادي خالد رئيس بلدية العمايررجم عيسى الشيخ احمد الشيخ بيان جاء فيه: «إثر الموجة الجديدة لجائحة كورونا والتي أتت بقوة أكبر، كثرت الإصابات في منطقة وادي خالد، وتبين ان كل المصابين يعملون في شركة «رامكو» للتنظيفات، وكبلديات ليس لدينا القدرة على مسؤولية كهذه لكون المصابين خالطوا الكثير من الناس، وأن الحجر الصحي لهذا العدد يرتب اعباء اقتصادية على المواطنين ولا قدرة للبلديات المفلسة أصلاً ان تتحمل هذا العبء».

وأضاف «نحمّل شركة «رامكو» التي تقاعست عن الفحص الدوريّ لموظفيها وصرفتهم الى منازلهم من دون فحوص او ضوابط المسؤولية كاملة، علماً أن اكثرية موظفي هذه الشركة ما زالوا يناوبون في عملهم ويعودون الى منازلهم من دون اي اجراءات وقائية صحية. لذلك نتوجه لمن يلزم بهذه الواقعة اتخاذ الإجراءات الصحية والقانونية تجاه ما يحدث».

وأكدت بلدية دورس أن نتائج فحوصات الـPCR التي أجريت أمس، لسكان مبنى النابوش في حي مستشفى المرتضى البالغ عددهم 36، المخالطين للمصاب بشار الخلف الذي غادر قبل أيام إلى الأراضي السورية، أثبتت عدم إصابة أي منهم.

وتمنت البلدية على سكان المبنى مواصلة الحجر لـ 48 ساعة إضافية، كتدبير احترازي، ومواصلة اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة.

وصدر عن بلدية البيسارية البيان الآتي: «بعدما أجريت في اليومين الماضيين فحوص PCR اللازمة للأشخاص الثمانية الذين احتكوا بالعسكري المصاب في الأمن العام في البلدة بطريقة مباشرة جاءت النتائج سلبية، وعليه فإن بلدية البيسارية تتمنى السلامة والشفاء لابننا العسكري المصاب ولجميع المرضى والمصابين بهذا الوباء. هذا وتهيب بلدية البيسارية بأهلنا الكرام التزام منازلهم وعدم الخروج الا في حالات الضرورة القصوى مع التقيد بأقصى درجات الوقاية الشخصية من لبس الكمامات والقفازات حفاظاً على سلامتهم وسلامة أبناء البلدة».

كما وتطلب البلدية من أصحاب المحلات التجارية «الالتزام بالإقفال التام المعلن من قبل وزارة الداخلية والبلديات اعتباراً من صباح اليوم حتى مساء يوم الاثنين 10/8/2020 ضمنا حفاظا على السلامة العامة».

وأعلنت بلدية العقيبة في بيان، «تسجيل إصابة واحدة بفيروس كورونا في البلدة لفتاة اتضح أنها التقطت العدوى بعد ترددها إلى الجامعة وقد تمّ حجر عائلتها، والبلدية تعمل في هذه الأثناء على فرض الحواجز في البلدة».

وأكد رئيس البلدية جوزف الدكاش أنه «سيتم التواصل مع وزارة الصحة العامة لإجراء فحوصات «PCR» لعائلة المصابة»، معلناً «اتخاذ القرار بإقفال شواطئ البلدة كافة»، مشدداً على «ضرورة وضع الكمامات والتزام الإجراءات لتفادي انتشار الوباء».

أعلنت لجنة الطوارئ الصحية في بلدة بنعفولقضاء صيدا في بيان، انه ثبتت اصابة رشا مصطفى الرز بفيروس كورونا، وعليه نطلب من كل المخالطين وجوب إبلاغنا، وإجراء فحص الـ PCR وذلك لضمان صحتنا جميعاً».

ودعت «الأهالي عند ثبوت أي حالة تبليغنا فوراً فلا عيب بالمرض أبداً. نسأل الله الشفاء السريع للأخت العزيزة وأن تعود الى عائلتها بخير وعافية، ونسأله عز وجل السلامة لجميع أهل بلدتنا، وندعوهم إلى الانتباه والإبقاء على أعلى درجات الحيطة والحذر».

وأعلنت وزارة الخارجية والمغتربين ان نتيجة فحص الـPCR الثاني الذي أجراه مدير مكتب وزير الخارجية والمغتربين هادي هاشم أتت سلبية، كما نتائج فحوصات الـPCR التي أُجريت لوزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتّي وللدبلوماسيين والموظفين في الوزارة جاءت سلبية. وشكر الوزير حتّي وزارة الصحة العامة على تعاونها الكامل في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق