الوطن

حزب الله و«الوطني الحرّ»:‏ لتضافر جهود الجميع للنهوض بلبنان

 

إستقبل مسؤول منطقة صيدا في حزب الله الشيخ زيد ضاهر وفداً مركزياً من «التيار الوطني الحر» برئاسة نائب الرئيس للعمل الوطني الوزير السابق طارق الخطيب.

وقدم الوفد التهنئة لقيادة حزب الله بمناسبة ذكرى انتصار 2006، وشرح، بحسب بيان «لأهداف الجولة التي قام بها في صيدا والجنوب كما عرض للأوضاع والمستجدات على الساحتين الإقليمية واللبنانية وانعكاسها على الوضع الإقتصادي والاجتماعي في البلاد»، مشدداً على «ضرورة العمل بشكل مكثف للمساعدة في تخفيف الضغوط عن كاهل المواطن اللبناني

وأكد الجانبان «أهمية الخطاب السياسي الحكيم في هذه الفترة من الأطراف كافة لما فيه مصلحة الوطن الذي يمرّ بحالة صعبة وبحاجة لتضافر جهود الجميع للنهوض به مع التشديد على حماية لبنان ضد الأطماع الصهيونية وحفظ سيادته واستقلاله وكرامة أبنائه

كما تناول اللقاء «الأوضاع في منطقتي صيدا وجزين والوضع في المخيمات الفلسطينية مؤكدين على عنصر التواصل والتلاقي كمنطلق لحل كل المشاكل وتقريب وجهات النظر بين القوى والأطراف كافة».

ودعا الجانبان في الختام إلى «الإلتزام بمقرارات مجلس الوزراء ووزارة الصحة المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا حفاظاً على السلامة العامة».

من جهة ثانية، أكد مسؤول منطقة البقاع في حزب الله الدكتور حسين النمر أن «المقاومة مستمرة، ولا يمكن أن تسكت على ضيم، والمعادلة هي التوازن الإستراتيجي للردع، الذي يقتضي بأن نجهز أنفسنا بكل الاستعدادات، وبكل مجالات القوة، لأن هذا العدو لا يفهم إلاّ بلغة القوة، ونحن نشدّ على أيدي المقاومين بأن يتربصوا بهذا العدو الذي يتربص بنا في كل الساحات».

وأشار خلال لقاء نظمته التعبئة الرياضية في بعلبك، إلى أن «البلد يمر بأزمة اقتصادية اجتماعية، والمطلوب أن تعطى الحكومة فرصة من أجل أن تنتقل من حالة العجز إلى الأحسن فالأفضل، مع التأكيد على محاربتها الفساد، لأن الذي أوصل البلد إلى ما نحن عليه اليوم هو الفساد».

وختم النمر «يحب أن ندعم الحكومة الحالية ونقف إلى جانبها، لأن البديل هو الفوضى التي تأخذنا إلى ما لا تحمد عقباه، ونؤكد على الحضور إلى جانب الحكومة في كل المجالات، وغير ذلك هو تخريب للبلد».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق