أخيرة

المقاومة الوطنية والخيال الأوريسي

 يكتبها الياس عشي

كان«ليون أوريس» الكاتب الانكليزي اليهودي يزوّر الحقائق التاريخية في صناعة ملتبسة لليهوديالسوپرمان، في مقابل العربي«الضعيف والجاهل والمتخلف» الذي لا يستطيع أن يميّز بين الصواريخ والألعاب النارية، كما صوّره لنا في روايته الشهيرة«إكسودس».

هذه الصورة المفارقة ترسّخت في العقل اليهودي والعقل الغربي، فوقع الأوّل في الغطرسة وأصيب بجنون العظمة، ورأى الثاني في الرواية ما يحرّره من عقدة الذنب.

من هنا نفهم ردّات الفعل عند اليهود بعد انتصار المقاومة الوطنية اللبنانية على الجيش«الإسرائيلي» في حرب الثلاثة والثلاثين يوماً، وقبلها في حرب تشرين، وفي الجبل وبيروت والجنوب حيث الأجساد المتفجّرة والعمليات النوعية. إنها لغة جديدة لم يقرأ عنها اليهود في أدبياتهم الغارقة في وهم التفوّق!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق