مرويات قومية

الرفيق الدكتور الجراح محمد المصطفى
عرفته مديراً لمديرية كليفلند، 
ورفيقاً متفانياً معطاء.

كان اسم الرفيق د. محمد المصطفى مترافقاً مع النشاط الحزبي الذي كانت شهدته مديرية كليفلند في سبعينات القرن الماضي. كنت في تلك المرحلة أتولى مسؤولية العمل الحزبي عبر الحدود، وكان الرفيق محمد مصطفى مديراً لمديرية كليفلند التي شهدت، إلى رفقاء نشطوا جيداً، حضوراً حزبياً لافتاً، لعلّ من أبرزه العراك الذي حصل مع عناصر كتائبية وأسفر عن مصرع أحدهم وإصابة الرفيق (الأمين لاحقاً) بسام خوّام بالشلل الذي ما زال يعاني منه حتى تاريخه.

كنت أسمع عن التقدم العلمي للرفيق محمد مصطفى واحتلاله موقعاً جيداً كطبيب جراح، إنما لم أكن أعلم أنه شقيق الأمين مصطفى سليمان(1) ثمّ تعرّفت إلى ابنته الرفيقة أليسار النبالي(2) طالبة في الجامعة الأميركية ورفيقة متفانية، ملتزمة بوعي، وبكثير من فضائل الالتزام القومي الاجتماعي.

مضت سنوات وأنا على تواصل مع الرفيق محمد المصطفى، الذي كان مُنح رتبة الأمانة من جانب التنظيم الحزبي المستقل، حتى إذا تمّت الوحدة الحزبية سقطت الرتبة من جميع الرفقاء الذين كان التنظيم المستقل منحهم رتبة الأمانة(3).

ومضت سنوات من التواصل شبه المستمر مع الرفيق د. محمد المصطفى، إلى أن كان فجر أحد الأيام بُعيد اندلاع الانتفاضة في الأرض المحتلة، حيث تلقيت اتصالاً هاتفياً من الرفيق الأمين محمد يفيدني أنّه جالس في مكان يطلّ على الطريق الدائري بين اللد والرملة (على ما أذكر) ويحدثني عن مشاركة رفقائنا في تلك الانتفاضة، وعن خطط يودون تنفيذها، كي انقل ذلك إلى قيادة الحزب. وكان هذا الاتصال الأخير..

لذا، نحن ندعو الرفيقة أليسار، والرفقاء في كليفلند الذين عرفوا الرفيق محمد المصطفى مديراً، وأميناً، وجراحاً ماهراً، إلى أن يكتبوا عنه سيرة ومسيرة مع صور مناسبة.

 

هوامش:

1 – الأمين مصطفى سليمان: مراجعة النبذة المعممة عنه على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية  www.ssnp.info. قليلون يعلمون أن الأمين مصطفى سليمان هو والد الرفيقة أليسار النبالي وشقيق الرفيق الأمين د. محمد مصطفى.

2 – غادرت الرفيقة اليسار النبالي إلى الولايات المتحدة وما زلت على اتصال بها أطمئن عنها وأحيل إليها المواد الخاصة بموضوع تاريخ الحزب.

3 – أذكر من الرفقاء الذين مُنحوا رتبة الأمانة من جانب التنظيم المستقل: رامز صباغ، جورج معلوف، رئيف قليمة، وجيه الأيوبي، جميل سعد، حسن دندش. سأعمل على جمع أسماء أمناء التنظيم الحزبي المستقل، داعياً الرفقاء الذين لديهم المعلومات المفيدة أن يكتبوا إلى لجنة تاريخ الحزب.    

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق