عربيات ودوليات

كلينتون يصف إدارة ترامب بـ«الفوضى» والبيت الأبيض
أصبح مركز العاصفة

قال الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون، إنه في مثل هذه الأوقات التي تمر بها الولايات المتحدة الأميركية، يجب أن يكون البيت الأبيض مركزاً للقيادة.

جاء ذلك في كلمة خلال اجتماع اللجنة الوطنية الديمقراطية، الهيئة الحاكمة في الحزب الديمقراطي الأميركي، بحسب شبكة «بي بي إس» الإخبارية الأميركية.

وأضاف كلينتون: «الرئيس الحالي دونالد ترامب حول البيت الأبيض إلى مركز للعاصفة، بدلاً من أن يكون مركزاً للقيادة».

ووصف الرئيس الأميركي الأسبق، المنتمي إلى الحزب الديمقراطي، طريقة تعامل ترامب مع أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد بـ»الفوضى».

ويتبادل ترامب والديمقراطيون، وفي مقدمتهم جو بايدن، نائب الرئيس السابق، الاتهامات من حين إلى آخر، حول طريقة إدارة البلاد في ظل أزمة تفشي وباء كورونا.

ويعتبر جو بايدن، مرشح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية، التي من المقرر إجراؤها في تشرين الثاني المقبل، أبرز منافسي الرئيس الحالي دونالد ترامب، المنتمي إلى الحزب الجمهوري، الذي يطمع في الفوز بفترة رئاسية جديدة لمدة 4 سنوات.

ويرى بايدن أن هذه فترة صعبة في تاريخ أميركا، وأن سياسة دونالد ترامب الغاضبة والمثيرة للانقسام ليست حلاً، وأن البلاد تحتاج إلى القيادة التي يمكن أن توحد الأميركيين، وتجمعهم، بينما يقول ترامب، إن ما فعله في 4 سنوات يفوق ما فعله جو بايدن، نائب الرئيس الأسبق خلال 40 عاماً.

ويقول ترامب: «كان بايدن جزءاً من كل قرار فاشل على مدى عقود، بما في ذلك الاتفاقات التجارية السيئة، والحروب التي لم نستطع إنهاءها، وأن بايدن أظهر خلال توليه المسؤولية في العديد من المناصب، التي كان آخرها نائباً للرئيس السابق، أنه يفتقر تماماً إلى ملكة القيادة وأنه كان ضعيفاً».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق