ثقافة وفنون

انطلاق مهرجان فينيسيا السينمائيّ وسط إجراءات صحيّة مشدّدة

انطلقت، أمس، فعاليات النسخة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي وسط إجراءات احترازية مشدّدة بسبب انتشار فيروس كورونا المستجدّ.

تستمر فعاليات المهرجان على مدار 10 أيام، وتستعدّ الجهة المنظمة لاتباع كافة الإرشادات الصحية للحفاظ علي سلامة الضيوف والجمهور. حيث يُعدّ الحدث السينمائى الأقدم في أوروبا أول مهرجان رئيسي ينطلق منذ تفشي كورونا.

سيتمّ تجهيز كل نقطة دخول إلى منطقة المهرجان في مدينة البندقية بأجهزة مسح حرارية لقياس درجة حرارة أجسام المشاركين في المهرجان بقدرات مختلفة.

ولأول مرة، لن يُسمَح للجمهور بحضور مدخل السجادة الحمراء الذي يستقبل كل ليلة عدداً من العروض الأولى للأفلام، بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي.

ويفتتح الفيلم الإيطالي «Lacci» لدانييلى لوتشيتي، نسخة هذا العام لأول مرة منذ 11 عاماً، حيث كان الافتتاح الإيطالي الأخير في عام 2009، مع فيلم «Baarìa» لجيوزبى تورنتوري.

وتتضمّن المسابقة الرسمية، التي تترأسها الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت، 18 شريطاً طويلاً يضمّ أحدث أعمال المخرجة الفرنسية نيكول جارسيا بفيلم «Lovers»، وتعرض الإيطالية سوزانا نيكيريلي فيلمها الجديد «Miss Marx» والذي يتناول قصة إليانور، ابنة كارل ماركس. كما يعود المكسيكي المخضرم ميشيل فرانكو بفيلم « Nuevo Orden» عن حفلة عرس يفسدها حضور ضيوف غير مرحب بهم.

ويمنح المهرجان جائزة الإنجاز الإبداعي للمخرجة الصينية الشهيرة آن هوي، والممثلة البريطانية تيلدا سوينتون، تكريماً لمسيرتهم الفنية الممتدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق