الوطن

أنشطة ومواقف

سأل عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم «أين غلاة السيادة والقرار الحرّ الذين يساهمون ويشاركون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟». وقال عبر»تويتر»: «أن يأتي إلى لبنان أي كان، سائحاً أو تاجراً ويصول ويجول ويلتقي من يشاء فهذا أمر طبيعي، أما أن يكون الآتي ليلتقي فئة سياسية ويبحث في قضايا وطنية وأزمات البلد ليحرّض اللبنانيين على بعضهم وبشكل استفزازي مستبيحاً سيادة الوطن ومخالفاً لكل الاصول، وكأننا نعيش من دون مؤسسسات والتفلّت يسمح لمن يشاء أن يتصرف وفق أجندته ومصالح بلاده، فأمر يثير الريبة فيما آلت إليه أمور الوطن وما قد تتركه مثل هذه الزيارات المشبوهة والمرفوضة في المبدأ الوطني السيادي». وسأل «فأين غلاة السيادة والقرار الحرّ الذين يساهمون ويشاركون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟»

{ التقى المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم في مكتبه سفير روسيا في لبنان ألكسندر زاسيبكين في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء عمله في لبنان، وتمنى له التوفيق في مهامه الجديدة. ثم التقى اللواء إبراهيم راعي دمشق وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران لوقا الخوري، وعرض معه للأوضاع العامة.

{ وصل أمس إلى مطار بيروت الدولي، أمين سر البابا فرنسيس الكاردينال بيترو بارولين، في زيارة تضامنية مع بيروت واللبنانيين، بعد النفجار المأسوي في مرفأ بيروت في الرابع من شهر اب الماضي، ولإحياء ذكرى الضحايا و للصلاة من أجل إعادة إعمار المدينة ولبنان بسرعة. وكان في استقبال  بارولين على أرض المطار وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبه، السفير البابوي في لبنان جوزيبي سبيتري ووفد من السفارة البابوية في لبنان ووزارة الخارجية اللبنانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق