أولى

رام الله: الفلسطينيّون هم من سيرسمون خريطة فلسطين

 

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن الشعب الفلسطيني هو الوحيد  الذي سيرسم خريطة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، وليس أميركا ولا الكيان الصهيوني.

وأضاف أبو ردينة في تصريح له، أمس، ان الحركة الفلسطينية الحالية التي تجسدت على أرض فلسطين من خلال الاجتماع  الهام الذي ترأسه السيد رئيس السلطة محمود عباس، للأمناء العامين لجميع الفصائل الفلسطينية، هي رسالة قوية وواضحة، تؤسس لمرحلة صمود في مواجهة كل المؤامرات المحدقة بقضيتنا.

وتابع: كذلك حمل الاجتماع رسالة الشعب الفلسطيني وقيادته للجميع، بأن هذه هي اللحظة التاريخية للحفاظ على الوطن ومقدساته وهويته الوطنية.

وقال الناطــق الرسمـي باسم الرئاسة: إن عباس بكلمتـه الهامـة أمام المؤتمر والتي تكلم فيها باسم الشعـب الفلسطيني،  حدّد بعداً جديداً للمرحلة المقبلة، على قاعدة العلاقة الجامعة للشعب الفلسطيني القائمة على ثوابته الوطنية والمصالح العليا لشعبنا التي لن نقبل المساس بها.

وأضاف: أن جرأة اتخاذ المواقف الصعبة في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية، شكلت بداية لمرحلة هامة لإفشال التدخل الاستعماري على أرض فلسطين، الذي نواجهه كشعب موحد وقيادة تحافظ على الثوابت الوطنية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.

وختم أبو ردينة تصريحه بالقول، إن القدس بمقدساتها والحفاظ على القرار الوطني المستقل بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية، وبصمود الشعب الفسطيني وبعزيمته وإرادته، سنتجاوز المرحلة الخطرة التي تهدّد مستقبل المنطقة بأكملها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق