ثقافة وفنون

جدار صمتٍ!

} باسمة عطوي

حروف من مطر من على شــرفات غيــمٍ أكتب، بحروف ٍ من مطر أرسم دعــائي، فتتساقط حروفي وألواني لتغـــفو فــي حضــن قلمٍ يتلو صلاة سحابةٍ ظالـــمةٍ، جدار صمت اخترق أوردتي وبعثرها، لتكتــمل به حقول جنوني فيضاناً، وتزهر حناجــر أنهاري صراخاً ودماراً، تصدّعت الرؤيا على ليلٍ راقصَ موتاً وصوّر حدائقهم سواداً، فإذا بي أسرق لحظات سباتي لأستيقظ على بصيرةٍ تناطــح فضائي اختناقاً وغرقاً، وقفت أتأمل صمت حــروفي علها تكتب وداً لكن كل ما كتبت سقــط كدموع غيمةٍ مجنونةٍ جف حبرها واحترق سيولاً، سقطت حممها على رؤوس أطفالي فعراهم ظلمها وسقط موتاً على أحداقهم ليمنع عنهم حياةً كانت في زوايا غيبٍهم حياةً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق