أخيرة

علامة فارقة في التئام المجلس القومي

} يكتبها الياس عشّي

إلتأم المجلس القومي للحزب السوري القومي الاجتماعي، وانتخب أعضاء المجلس الأعلى، وأعضاء هيئة منح رتبة الأمانة .

وهو حدث يستحق الوقوف عنده في ظلّ الفوضى العارمة التي تمزق العالم العربي، وعلى الأخص لبنان .

ولا بأس أن أشير إلى أهمية هذا الحدث بمقطع من محاضرة ألقاها غسان تويني بمناسبة مئوية سعاده بتاريخ 2004/5/23 بدعوة من مؤسسة سعاده الثقافية:

«… إذاً: حتى يبقى الحزب، وتستمرّ النهضة، وتتحقق المبادئ، يجب التخطيط لكيفية تطبيق دستور الحزب الذي وضعه سعاده وأقسمنا على احترامه، وهو لا يفرض ولا يفترض تزعيم زعيم يخلف الزعيم، بل قيام المؤسسات الحزبية (…)، وتمكينها من القيام بدورها الريادي، غير متسربلة بنفسية الفاجعة وعقدها النفسية، إنما مستلهمة باستمرار المبادئ الأساسية، والمبادئ الإصلاحية، والإرث القومي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق