عربيات ودوليات

القطب الشماليّ يشهد سباقاً للتسلّح

أعلن السيناتور الجمهوري دان سوليفان، أنّ «ولاية ألاسكا ستتحوّل إلى قاعدة تضم أكبر عدد من طائرات الجيل الخامس في العالم». ويأتي ذلك، بعد نشر مقاتلات إضافية من طراز «أف 35» هناك.

وأضاف سوليفان أنه «سيجري تعزيز القدرات المتعلقة بمقاتلات الـ(أف 35) وأنهُ سيكون في ألاسكا أكثر من 100 مقاتلة من الجيل الخامس»، مشدداً على أنه «ما من مكان آخر في العالم يضمّ مثل هذا العدد من هذه المقاتلات».

وكان البنتاغون أعلن في العام 2016، عن «نقل مقاتلات إضافية من  ألاسكا وإلىها». ولكن الظروف المناخية القاسية في ألاسكا حالت دون ذلك، وفرضت على الطائرة والطيارين استعدادات خاصة للطيران والهبوط في ظروف جليدية قبل أن يتم نشرها في تلك الولاية.

وكانت صحيفة Defense Express نشرت أن «تعزيز الوجود العسكري الجوي سيكون ذا أهمية استراتيجية كبيرة للولايات المتحدة في نضالها من أجل تمركزها العسكري في القطب الشمالي، الذي بدأته روسيا منذ سنوات».

وأشارت الصحيفة إلى أن «القواعد الجوية في ألاسكا تسمح بالتحكم في مناطق إطلاق الغواصات الاستراتيجية للبحرية الروسية وطرق دوريات الطيران الاستراتيجي الروسي».

وفي وقت سابق، وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مرسوماً بالموافقة على «أسس السياسة الحكومية الروسية في القطب الشمالي، حتى العام 2035».

وكان أكد خلاله على «قيام روسيا بزيادة القدرات القتالية للقوات في القطب الشمالي وتحسين سيطرتها على الأوضاع الجوية والسطحية وتحت سطح الماء».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق