الوطن

مراد مكرّماً زاسيبكين: مواقف روسيا مشرّفة

كرّم رئيس حزب «الاتحاد» النائب عبد الرحيم مراد السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسيبكين، لمناسبة انتهاء مهامه، في حضور الوزير السابق حسن مراد وأعضاء وكوادر الحزب.

وألقى النائب مراد كلمة أشار فيها إلى أهمية العلاقات مع روسيا الاتحادية، واستعرض تاريخ هذه العلاقة وتطورها مع الاتحاد السوفياتي، كما الصداقة العربية الروسية «التي أرسى دعائمها الرئيس جمال عبد الناصر والقادة الروس، والتي حققت توازناً في السياسات الدولية تجاه مجرى الصراع العربي الصهيوني. واليوم، تقف روسيا الاتحادية موقفاً مشرّفاً تجاه القضايا العربية، ومنها القضية الفلسطينية، وكذلك وقوفها في وجه الإرهاب الذي يحاول تهديد أمن ووحدة سورية».

وأشار إلى الدور الذي لعبه السفير زاسيبكين في «تدعيم العلاقات الروسية اللبنانية، والذي ترك بصمات إيجابية على تلك العلاقات»، متمنياً عليه «أن يبقى التواصل قائماً، وهو يغادر لبنان الذي ربطته به علاقات الود والتقدير والاحترام مع حزب الاتحاد والقوى الوطنية اللبنانية».

وردّ السفير زاسيبكين بكلمة موجزة، أشار فيها إلى تعقيدات الساحة اللبنانية، وإلى أن الفترة التي قضاها في لبنان جعلته يطلع على دقائق الأمور في الوضع اللبناني، وأسف «لهذا الانقسام الذي كان يسبب تعقيداً في المسارات السياسية والحلول المقترحة في الشأن الوطني اللبناني».

ولفت إلى أن لبنان سيبقى في عقله، مؤكداً  أنه سيبقى على تواصل «مع الأصدقاء اللبنانيين وسيهتم بالجوانب الفكرية والاستراتيجية في الفترة المقبلة».

وشكر زاسيبكين رئيس حزب «الاتحاد» على هذا اللقاء.

ثم كان حوار تركز على «أهمية تطوير العلاقات الروسيةالعربية واللبنانية لما يربط الشعب العربي واللبناني بروسيا الاتحادية من وشائج الصداقة».

وفي الختام قدم رئيس حزب «الاتحاد» للسفير الروسي درعاً تقديرية «لدوره المميّز في تعزيز العلاقات الروسيةاللبنانية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق