اقتصاد

كورونا.. 750 إصابة و18 حالة وفاة ..ووزير الصحة: كلما خففنا إجراءات التعبئة تطلّب ذلك مسؤوليّة إضافيّة من المجتمع المدنيّ

 في مؤشر مُقلق، استأنفت أعداد الإصابات اليومية بكورونا الارتفاع مع إعلان وزارة الصحة، أمس، تسجيل حالة 750 إصابة جديدة و18 حالة وفاة، ليرتفع العدد التراكمي للإصابات منذ 21 شباط الماضي إلى 27518 حالة».

وأوضحت أنّه «تمّ تسجيل 725 حالة إصابة بين المقيمين خلال الساعات الـ24 الماضية، و25 إصابة بين الوافدين»، مشيرةً إلى أنّه «تمّ تسجيل 18 وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 281». ولفتت الوزارة إلى «أنّها أجرت 11756 فحصًا مخبريًّا لكشف الإصابة بـ»كورونا» خلال الساعات الـ24 الماضية، منها 2950 فحصًا في المطار؛ وهذا يُنذر بواقع أسوأ مع اقتراب «التقاء» الموجة الثانية من «كورونا» مع موسم الإنفلونزا.

وصدر التقرير اليومي لمستشفى رفيق الحريري الجامعي عن آخر المستجدات حول فيروس كورونا، وجاء فيه:

عدد الفحوصات التي أجريت داخل مختبرات المستشفى خلال الـ24 ساعة المنصرمة: 691 فحصاً.

عدد المرضى المصابين بفيروس كورونا الموجودين داخل المستشفى للمتابعة: 78 .

عدد الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة المنصرمة: 22.

عدد حالات شفاء المرضى المتواجدين داخل المستشفى خلال الـ24 ساعة المنصرمة: 0.

مجموع حالات شفاء مرضى من داخل المستشفى منذ البداية حتى تاريخه: 420 حالة. شفاء

عدد الحالات التي تم نقلها من العناية المركزة الى وحدة العزل بعد تحسّن حالتها: 0.

عدد الحالات الحرجة داخل المستشفى: 25.

حالات وفاة: 0.

وحذّر وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن من «ارتفاع أعداد المصابين بكورونا، خصوصاً بعد مرور خمسة أيام من تخفيف قواعد التعبئة العامة»، وقال خلال تفقده يرافقه مدير العناية الطبية في الوزارة الدكتور جوزف حلو ورئيسة برنامج الترصد الوبائي الدكتورة ندى غصن، مستشفى الصليب للأمراض العقلية والنفسية في جل الديببقنايا» كلما خففنا إجراءات التعبئة كي تعيش وتعتاش الناس، تطلّب ذلك مسؤولية إضافية من المجتمع المدني لاتخاذ الإجراءات الوقائية والسلوك الوقائي لأننا نشهد ارتفاعاً في أعداد الحالات».

 وفي السياق، أعلنت خلية الكورونا في برقايل في بيان أن «عدد المصابين أصبح 11 وهم في تناقص يومي بعد نجاح الحجر وإجراء الفحوصات اللازمة، بالإضافة الى ثلاث إصابات جديدة من المخالطين وتلك الحالات لم تسجل رسمياً في محافظة عكار».

وتمنّت على «المخالطين الذين لم يتم التبليغ عنهم ومن يتحسسون عوارض المرض المبادرة الى الاتصال بالأرقام: الإعلامي موسى موسى 03698979، الشيخ عياش احمد 70870742، وممثل البلدية الاستاذ خالد موسى 03322387».

وأعلنت بلدية حارة صيدا وخلية الأزمة في «حركة امل» و»حزب الله» «تسجيل إصابتين جديدتين بعدوى كورونا الأولى لمقيم في تعمير الحارة والثانية لشخص من سكان البلدة».

وطلبت «من المخالطين للمصاب في التعمير الاتصال على ارقام الخط الساخن الآتية لإجراء فحوصات الـ:PCR

-03533893

-0367 1155

-70904860

-03092325

وطلبت «من جميع مَن خالطوا المصاب من سكان البلدة حجر أنفسهم وأخذ الإجراءات اللازمة».

وأعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا «تسجيل 23 حالة ايجابية جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية»، موزعة على الشكل الآتي:

زغرتا: 6

رشعين: 1

ارده: 7

مجدليا: 7

الفوار: 1

صخرة: 1

وجدّدت الخلية التأكيد على «وجوب التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية».

وتوازياً، أعلنت خلية متابعة أزمة «كورونا» في قضاء المنيةالضنية، في نشرتها اليومية، «تسجيل 11 حالة ايجابية جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية»، موزعة على الشكل الآتي:

قرصيتا: 1

بحنين: 3

المنية: 1

بطرماز: 2

كهف الملول: 1

بقاعصفرين: 1

ايزال:1

بخعون: 1

وجدّدت التأكيد على «وجوب التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية»، مناشدةً المصابين «وجوب التزام الحجر المنزلي تحت طائلة المسؤولية».

 إلى ذلك، دعا رئيس بلدية البرج العكارية محمد خضر في بيان «بعد التأكد من إصابة 4 أشخاص بالكورونا في البلدة، وأخذ مواعيد من قبل البلدية لـ 18 شخصاً من المخالطين مشكوك بإصابتهم، جميع الأشخاص الذين جاءت نتائج فحوصاتهم إيجابيّة، والأشخاص المخالطين لهم، التزام الحجر المنزلي، وإلى مزيد من الانتباه والوعي لتخطّي هذه المرحلة الحساسة والصعبة».

كذلك، أعلنت بلدية بقسطا في بيان «ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا الى 25 إصابة في منطقة الشرحبيل وشفاء 12 حالة، حيث تتم متابعة جميع الحالات والتأكد من التزامهم الحجر المنزلي ومن إجراء المخالطين لهم لفحوصات الـ PCR.

وأكد رئيس بلدية بقسطا إبراهيم مزهر ان البلدية «باشرت بتعقيم كل الأحياء والأبنية السكنية، حيث ستنتهي العملية خلال 15 يوماً»، مطالباً المواطنين بـ»التشدّد في تدابير الوقاية والإبلاغ عن أي اشتباه بحالة كي يتم التعامل معها بسرعة».

 ثمّ أعلنت بلدية كفرعقا في بيان أن «إحدى المقيمات في البلدة مصابة بفيروس كورونا، وهي محجورة في منزل شقيقها. وابلغت البلدية كل من خالطها ضرورة إجراء فحص PCR. يذكر أن المصابة لا تعاني من أي أعراض صحيّة حتى الآن».

وأعلنت خلية الأزمة في بلدية الشرقية في بيان أن «إبن بلدتنا الأخ س.ش من سكان بيروت أجرى فحص كورونا وجاءت نتيجته ايجابية، عندها انتقل الى منزله الكائن في البلدة لقضاء فترة الحجر المطلوبة منه. والمصاب لم يختلط بأحد في البلدة نهائياً حتى بالمقربين منه وتوجّه من بيروت الى منزله في البلدة مباشرة. وستواكبه الخلية وتتابعه في فترة الحجر».

 وأعلنت إدارة «مستشفى بشري الحكومي» في بيان عن «6 حالات جديدة اليوم في بشري منها واحدة من أهل المدينة وخمس حالات لعائلة من الجنسية السورية».

وأكدت أنه «تتم متابعة كل المخالطين من اللجنة المشتركة بين المستشفى وبلدية بشري ومندوبي وزارة الصحة العامة في القضاء»، مشيرة الى أن «جزءاً من كلفة فحوصات المخالطين ستغطيها مؤسسة حبيب كيروز، والجزء الآخر سيكون عبر مركز الترصد الوبائي في وزارة الصحة»، مضيفةً «جميع الحالات التي أصيبت خلال آب الماضي شفيت».

 واعلنت غرفة ادارة الكوارث في محافظة عكار في تقريرها «تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد»، موزعين على بلدات: فنيدق 2، الشيخ محمد 1، البرج 1، قبعيت 1،عكار العتيقة 1.

كما سجل التقرير 3 حالات شفاء جديدة.

واشارت الى انه «تبعاً لذلك بات عدد المصابين المسجلين في عكار منذ بدء الأزمة وحتى اليوم 554.

الحالات الإيجابية قيد المعالجة: 212.

العدد الإجمالي لحالات الشفاء 335.

اما حالات الحجر المنزلي قيد المراقبة والمتابعة فبلغت: 333».

 وفي الإطار نفسه، عقّم فريق الحد من المخاطر في الصليب الأحمر كل مرافق ومكاتب سرايا الهرمل الحكومي، بعد إصابة موظف بفيروس كورونا ومخالطة موظفين آخرين له، وأُقفلت المكاتب بعد عملية التعقيم ومغادرة الموظفين، بعد تعليمات من محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر.

وغرّد محافظ بعلبك الهرمل على حسابه على «تويتر» قائلاً: «بلغ عدد الإصابات الإجمالي في محافظة بعلبك الهرمل منذ شهر شباط 500 اصابة بفيروس كورونا، منهم 6 وفيات و201 حالة شفاء و293 حالة نشطة حتى اللحظة». وأضاف خضر: «نهيب بالمواطنين الكرام التقيد بإجراءات الوقاية والتعليمات الصادرة عن وزارتي الداخلية والصحة حفاظاً على السلامة العامة».

 الى ذلك أعلنت خلية الأزمة في اتحاد بلديات جبل عاملمرجعيون في التقرير اليومي عن مستجدات كورونا ليوم الجمعة حتى الساعة الثانية بعد الظهر، وبناء لتقرير طبيب القضاء والبلديات انه لم تسجل امس اي اصابة جديدة».

واعلنت ان «حالات الشفاء بلغت 3 حالات، وبناء عليه فإن عدد المصابين في قرى الاتحاد ومنذ بداية الأزمة حتى تاريخه هو 163 إصابة وحالات الشــفاء 103 حالات وست حالات وفــاة، ويوجد حالياً قيد المتابعة 52 حالة مصابة مؤكدة مخبريا 47 منها قيد الحجر المنزلي، و5 حالات داخل مستشفى بنت جبيل الحكومي».

وأشار التقرير الى ان «خلية الازمة في اتحاد بلديات جبل عامل بالتعاون مع طبابة القضاء هي المخولة بإصدار البيانات المتعلقة بالإجراءات الصحية في ملف كورونا وعليه نأمل عدم الانجرار وراء اي خبر لا يصدر عن الخلية»، لافتاً إلى «ضرورة الالتزام بكافة الاجراءات والضوابط الوقائية الصادرة عن الجهات المعنية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق