عربيات ودوليات

السفير الصيني: يتعيّن على بكين وواشنطن 
إدارة الخلافات بطريقة بنّاءة

 

يتعين على الصين والولايات المتحدة التعامل مع خلافاتهما بطريقة بناءة. فالمجتمع الدولي يتوقع التعاون بين الجانبين في مواجهة التحديات العالمية، حسبما قال السفير الصيني لدى الولايات المتحدة تسوي تيان كاي.

وقال تسوي في مقابلة حديثة أجراها مع وزير الخزانة الأميركي السابق هانك بولسون في البرنامج الإذاعي على الإنترنت (حديث صريح مع هانك بولسون): «علينا أن ندرك أنه ستكون هناك دائمًا اختلافات بيننا، لأننا دولتان مختلفتان لهما تراث تاريخي مختلف تمامًا وثقافات مختلفة وأنظمة سياسية واقتصادية مختلفة».

وغطت المحادثة، موضوعات من بينها العلاقات الصينيةالأميركية الحالية والتعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي والحوكمة العالمية والاقتصاد الصيني.

وأضاف تسوي «لكن علينا إدارة الخلافات بطريقة بناءة. علينا أن نضع في اعتبارنا أن مصالحنا المشتركة واحتياجاتنا المشتركة تفوق دائما أي خلافات بيننا. إننا نواجه العديد من التحديات العالمية. لا يمكن للصين ولا الولايات المتحدة التعامل مع كل هذه التحديات بشكل منفرد سواء كان (كوفيد-19) أو تغير المناخ أو الكوارث الطبيعية».

علاوة على ذلك، لا يمكن حل أيّ من هذه القضايا العالمية باستخدام صندوق الأدوات التقليدية لمنافسة القوى العظمى، كما أشار السفير.

وقال تسوي إن «التحديات العالمية ذكّرتنا بضرورة تعزيز الحوكمة العالمية من أجل تعاون دولي أفضل»، وبالتالي «فإن الصين مستعدّة لدعم الجهود المشتركة والمساهمة فيها لجعل الحوكمة العالمية أكثر استجابة وأكثر فاعلية».

وتابع تسوي أن «المجتمع الدولي يتطلع إلى أن تعمل الصين والولايات المتحدة بعضهما مع بعض البعض، وليس بعضهما ضد بعض، بشأن هذه التحديات العالمية».

وبالنسبة لمستقبل العلاقات الصينيةالأميركية، قال السفير الصيني إن «هناك فرصاً جديدة واضحة للولايات المتحدة والصين لبناء علاقة أقوى إذا كانت هناك إرادة سياسية كافية للتعاون».

وأوضح بقوله أنه «للمضي قدماً هناك فرص واضحة وجديدة لبلدينا لتعزيز تعاوننا وبناء علاقة أقوى بيننا. فإذا كانت هناك إرادة سياسية كافية للتعاون، فالفرص موجودة بالتأكيد».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق