عربيات ودوليات

الحرس الثوريّ يعترض حاملة طائرات أميركيّة

القوات البحريّة قادرة على رصد جميع التحرّكات في مضيق هرمز

أعلن الحرس الثوري الإيراني أن قواته البحرية تمكنت من رصد حاملة الطائرات الأميركية «نيميتز» بطائرات مسيرة «درونز» محلية الصنع، مشيراً إلى أن طائراته «أصبحت قادرة على رصد جميع التحركات في مضيق هرمز وفي الخليج».

وأكد قائد القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية الأدميرال علي رضا تنكسيري، أنه «تم رصد واعتراض حاملة الطائرات الأميركية نيميتز والسفن المرافقة لها قبل دخولها مضيق هرمز والخليج بطائرات مسيرة وطنية الصنع».

ولفتت الوكالة إلى أن «تصريحات الأدميرال تنكسيري، جاءت خلال مراسم انضمام 188 طائرة مسيرة ومروحية للقوة البحرية للحرس الثوري».

وقال قائد القوة البحرية لحرس الثورة الإيراني: «خلال عملية الرصد والاعتراض تم تحديد حاملة الطائرات نيميتز مع السفن الحربية المرافقة لها».

وأضاف: «القوة البحرية الأميركية كانت تضم المدمرتين 114 و115 والبارجتين 58 و59 والفرقاطتين الدوريتين 9 و12 وسفينة خفر سواحل 1333 تابعة للجيش الأميركي، قبل دخولها مضيق هرمز والخليج».

وأوضح تنكسيري: «جميع مهمات القوة البحرية للحرس الثوري ستكون تحت غطاء الطائرات المسيرة وطنية الصنع»، مشيراً إلى أن «انضمام 188 طائرة مسيرة ومروحية وطنية الصنع للقوة البحرية للحرس الثوري، سيمنح قوة خاصة للقوة البحرية للحرس الثوري تتمثل في دمج المهمات البحرية والجوية».

وقال قائد القوة البحرية الإيرانية: «رصد وتتبع التحركات البحرية في الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان سيصبح ممكناً بواسطة هذه الطائرات المسيرة»، مشيراً إلى أنها «ستزيد قدرات إيران في هذا المجال بصورة كبيرة جداً».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق