مقالات وآراء

«رابطة النواب السابقين»: لإنجاح المبادرة الفرنسية

عرضت الهيئة الإدارية لرابطة النواب السابقين برئاسة النائب السابق طلال المرعبي، خلال اجتماعها مع عدد كبير من النواب السابقين، «الأوضاع الخطيرة التي يمر بها لبنان في الجوانب السياسية والمالية والاقتصادية والاجتماعية».

وأصدرت على الأثر بياناً ناشدت فيه «جميع السياسيين العمل على تسهيل تأليف حكومة الرمق الأخير وبذل الجهود لإنجاح المبادرة الفرنسية التي يمكن أن تزرع الأمل لدى اللبنانيين في الخروج من النكبات التي ألمّت بهم، ولا سيما تفجير 4 آب الذي ضرب بيروت وبعض المناطق وخلّف أضراراً لا تعوّض في البشر والحجر والاقتصاد».

وتوقف المجتمعون «أمام الجوع الذي حلّ على نصف الشعب اللبناني، إضافةً إلى النتائج المدمّرة لجائحة كورونا على صعيد الاقتصاد والتربية والسلامة العامة».

ولاحظوا أن «الأوضاع المالية السيئة تجاوزت كل الحدود ولا من يسمع من جميع المعنيين في قطاع المصارف، ما سبّب ارتفاع الأسعار وأدى إلى فقدان السلع ولا سيما الأساسية منها كالدواء والطاقة والمواد الغذائية الضرورية».

ورأوا «أمام كل هذا الواقع المرير والخطير على البلد والكيان، أن من واجبهم إطلاق صرخة موجهة إلى ضمائر جميع المسؤولين في السلطة وخارجها لتسهيل تأليف الحكومة علّها تساعد في إمكان إعادة إنقاذ الوطن من المصائب التي وقعت عليه وعلى شعبه».

وقرّرت الهيئة الإدارية «إبقاء اجتماعاتها مفتوحة لمواكبة التطورات».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق