ثقافة وفنون

هناء صباح

 أحمد عبداللطيف وهبي*

صباح النفوس الصافية

لمرآةِ ذاتِ كلٍّ منّا، إن نصدفها، نقع على اكتشاف ذواتنا، وقد شرَعتْ صورها تتناثرنا بلا نهاية، وهي أشكالُنا تسطو علينا، على أفكارنا ومشاعرنا، تجرّدُنا من هيئاتنا الحقيقية تكاد، أحجية لا يكسرها غير نكران الذات. نكرانٌ… «وفي السعيِّ شيءٌ من الكمال»…

صباح الخير

***

هناء

الهناء، شآبيب رحمةٍ تتنزّلُ علينا ببركة المُحِبّين،

اسمٌ على مُسمّى خَلْقاً وخُلقاً،

هانئ القلب والروح والعقل،

الإنسان إلإنسان، تعيش جوهرَكَ بتواضعٍ وثقةٍ وإيمان،

وهي هناءةُ وجودنا معاً في جلجلة الحياة

***

ذات انبعاثٍ، انوجدتُ لأجمل لقاء، ولأنّني من لحمٍ ودم، نورٌ يتبعنُي، فأسري إلى عينين، ولأن البسيطةَ كرٌ وفر، تتناثرُ أنامل الشغفِ بسعفِ النذور، وقد تلاثمتُ باصطلاء كأسٍ مموسقةِ الآهات، تماثلُ هدهدة المجرّات، وتلك الخواطر المشجّرة المشاعر، في تالدهانتماثل في نفسٍ واحدة، نفسي أغالبُها، وتغالبُني، كم أقسو عليها نفسي…!!

 

*شاعر وكاتب لبنانيّ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق